//

111 يوما من القتال .. زيلينسكي: “الخسائر مروعة في الشرق”

مؤمن علي
اخبار العالم
111 يوما من القتال .. زيلينسكي: “الخسائر مروعة في الشرق”
//

مع دخول العملية العسكرية الروسية يومها 111 ، الثلاثاء ، وسط اشتداد المعارك في شرق أوكرانيا بين القوات الروسية والأوكرانية ، تصاعدت الخسائر في كلا الجانبين.

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن التكلفة البشرية للمعركة من أجل السيطرة على مدينة سيفردونتسك الاستراتيجية في منطقة دونباس الشرقية كانت “مروعة” ، بحسب وكالة فرانس برس.

أعنف المعارك في أوروبا

وقال في خطابه اليومي للأوكرانيين عبر “تيليجرام” ، فجر الثلاثاء ، “التكلفة البشرية لهذه المعركة عالية جدًا بالنسبة لنا … إنها ببساطة مروعة”.

كما اعتبر أن التاريخ العسكري سيتذكر بلا شك معركة دونباس ، باعتبارها واحدة من أعنف المعارك في أوروبا ، على حد قوله.

دمار هائل في سيفيرودونتسك بشرق أوكرانيا (أسوشيتد برس)

جاءت هذه التصريحات مع تقدم الروس في سيفيرودونتسك حيث دمرت معظم الجسور. أعلن رئيس الأركان الأوكراني ، الإثنين ، أن القوات الروسية طردت الجيش الأوكراني من وسط المدينة ، حيث تدور معارك ضارية منذ أسابيع.

إن حصيلة القتلى في كلا الجانبين هائلة

وكان مستشار الرئيس الأوكراني ، ميخائيل بودولاك ، قد أكد في وقت سابق في تصريحات لـ “العربية” أن الخسائر البشرية كبيرة ، لافتًا إلى أن ما بين 100 إلى 150 جنديًا أوكرانيًا يسقطون يوميًا في المعارك الشرقية. وأشار إلى أن حصيلة القتلى من الجانبين هائلة في هذه المعارك المحتدمة.

يشار إلى أن القوات الروسية سيطرت على العديد من المناطق في دونيتسك التي شكلت مع لوهانسك منطقة دونباس الشرقية ، لكن خلال الأسابيع الماضية اشتد القتال بعنف في سيفيرودونتسك.

ويسعى الجيش الروسي للاستيلاء على مدينة لوغانسك الصناعية التي تعتبر مهمة واستراتيجية ، حيث يمهد سقوطها الطريق للسيطرة الروسية على كراماتورسك الكبير في منطقة دونيتسك ، آخر معقل للقوات الأوكرانية في الشرق.

تهدف روسيا إلى السيطرة على حوض دونباس بأكمله ، بعد أن استولى عليه جزئيًا انفصاليون موالون لموسكو في عام 2014 ، بهدف فتح ممر بري يربط الشرق بشبه جزيرة القرم ، التي ضمتها إلى أراضيها في نفس العام.

المصدر: www.alarabiya.net

رابط مختصر