//

وزير المالية المصري: الصكوك السيادية بديل جديد لتمويل المشروعات الاستثمارية

ياسر الدوسري
2021-10-05T06:47:48+03:00
اخبار العالم
وزير المالية المصري: الصكوك السيادية بديل جديد لتمويل المشروعات الاستثمارية
//

اختتمت في القاهرة أعمال “الملتقى العربي الأول حول الصكوك السيادية ودورها في تنمية المجتمعات العربية” بإصدار 17 توصية، من بينها توفير التمويل اللازم لمشروعات الاستثمار الجديدة.

وشارك ممثلو 14 دولة عربية وإسلامية في أعمال المنتدى الذي استمرت جلساته على مدار اليومين، والذي عقد عن بعد برعاية وزير المالية المصري محمد معيط.

وأكد وزير المالية المصري في كلمة ألقاها نيابة عنه اليوم السبت محمد حجازي، رئيس وحدة إدارة الدين العام، أن الحكومة المصرية تولي أهمية بالغة للصكوك السيادية، في ظل تجاوز حجم الصناعة المصرفية الإسلامية على مستوى العالم نحو 2,7 تريليون دولار عام 2020، كان نصيب مصر منها 347 مليار جنيه فقط، منها نحو 321,7 مليار جنيه حجم الودائع الإسلامية بما يماثل 7%؜ من حجم السوق المصرفي المصري.

وقال إن الصكوك السيادية تمثل بديلا جديدا لتوفير التمويل اللازم للمشروعات الاستثمارية والتنموية المُدرجة بالخطة الاقتصادية للموازنة العامة للدولة، على نحو يتسق مع جهود الدولة في تعزيز أوجه الإنفاق على تحسين مستوى معيشة المواطنين، إضافة إلى جذب شريحة جديدة من المستثمرين ممن يفضلون المعاملات المالية المتوافقة مع مبادئ الشريعة الإسلامية.

وأضاف أن إصدار مصر لقانون جديد للصكوك السيادية يؤكد توجه الدولة المصرية للتواجد بسوق التمويل الإسلامي العالمي، حيث يعد هذا القانون بمثابة المظلة التشريعية…

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر