وزير الخارجية الروسي يعترف بـ جهود طالبان لإحلال الاستقرار

مؤمن علي
اخبار العالم
وزير الخارجية الروسي يعترف بـ جهود طالبان لإحلال الاستقرار
وزير الخارجية الروسي يعترف بـ جهود طالبان لإحلال الاستقرار

في إطار محادثات دولية انطلقت الأربعاء في موسكو مع طالبان، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على “الجهود” التي تبذلها حركة طالبان لتحقيق الاستقرار في أفغانستان في إشارة إلى التهديدات الإرهابية التي تشهدها البلاد وسائر المنطقة.

أقر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الأربعاء بما تبذله حركة طالبان من “جهود” لتحقيق الاستقرار في أفغانستان، مشيرا إلى أن الخطر “الإرهابي” القادم من البلاد يهدد المنطقة بأسرها.

ويأتي تصريح لافروف خلال محادثات دولية أولى في موسكو مع الحكام الجدد لأفغانستان إذ قال “نعترف بالجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار في الوضع السياسي العسكري”، مشيرا إلى أن “هناك خطرا حقيقيا … لامتداد النشاطات الإرهابية وتهريب المخدرات… إلى أراضي البلدان المجاورة”.

للمزيد: أفغانستان – الغرب: هل من طريق نحو كابول؟

وتستضيف روسيا الأربعاء محادثات دولية حول أفغانستان بحضور حركة طالبان، سعيا لتأكيد نفوذها في آسيا الوسطى والدفع في اتجاه التحرك ضد مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين يحتشدون بحسب قولها في هذا البلد الهش.

وتعتبر هذه المحادثات أحد أهم  اللقاءات الدولية التي تحضرها طالبان منذ وصولها إلى السلطة في منتصف آب/اغسطس، وسيشارك فيها مسؤولون من عشر دول بينها الصين وباكستان.

وتأتي بعدما حذّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأسبوع الماضي من أن مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية” يحتشدون في أفغانستان لنشر اضطرابات في الجمهوريات السوفياتية السابقة الواقعة على حدود…

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر