نرفض كل محاولات التصعيد الساعية إلى الفوضى بالعراق

ياسر الدوسري
اخبار العالم
نرفض كل محاولات التصعيد الساعية إلى الفوضى بالعراق

أكد نوري المالكي، زعيم ائتلاف دولة القانون في العراق، رفضه لكل المحاولات “الساعية إلى الفوضى”، في إشارة إلى التوتر السياسي الذي تشهده البلاد على خلفية نتائج الانتخابات الأخيرة.

وذكر بيان لمكتب المالكي، أن “زعيم ائتلاف دولة القانون استقبل اليوم الخميس السفير الإيراني لدى العراق، إيرج مسجدي الذي نقل تهاني القيادة  الإيرانية إلى المالكي بمناسبة إجراء الانتخابات وما حققه ائتلاف دولة القانون فيها”.

وبحسب البيان، فإن “اللقاء بحث تطورات المواقف السياسية والأمنية على الساحتين الإقليمية والدولية، كما بحث الانتخابات النيابية المبكرة وما أفرزته من اعتراضات حول النتائج وتأثيرها في الوضع السياسي الراهن في البلد”.

ونقل البيان عن المالكي تأكيده على أهمية تعزيز العلاقات بين العراق وإيران، وأن يلعبا دورا مهما في المرحلة المقبلة لتخفيف التوترات وترسيخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

وقال المالكي بحسب البيان: “نأمل تجاوز الأزمة المتعلقة بنتائج الانتخابات من خلال النظر في شكاوى المعترضين وإنصافهم وفق القانون، ونرفض كل محاولات التصعيد الساعية إلى الفوضى من أجل الإسراع في تشكيل حكومة قادرة على النهوض بمهامها وتحقيق ما يهدف إليه أبناء الشعب العراقي”.

ونقل البيان عن السفير الإيراني أمله في أن يكون للعراق خلال المرحلة القادمة دورا محوريا على الصعيدين الإقليمي والدولي.

رابط مختصر