//

مصر .. تقارير للنائب العام بعد ربط مذبحة طالبة المنصورة بعدم ارتداء الحجاب

مؤمن علي
اخبار العالم
مصر .. تقارير للنائب العام بعد ربط مذبحة طالبة المنصورة بعدم ارتداء الحجاب
//

انتشر الجدل حول تصريحات أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر والخطيب المصري مبروك عطية ، والتي قال فيها إن على كل فتاة أن تغادر منزلها بغطاء يغطي جسدها بالكامل حتى لا ينتهي بها الأمر. مذبوح.

في جريمة شنيعة هزت مصر ، توجهت طالبة جامعية بالمنصورة (شمال البلاد) ضحية زميلتها أمام باب الجامعة المحلية منذ الأسبوع الماضي ، لكن الجدل لم يتوقف بسببها.

وبحسب قناة الجزيرة ، أعلن الداعية عطية ، اعتزال مواقع التواصل الاجتماعي التي طالبت بمحاسبته على تصريحاته. ولما رأى البعض صحة موقف الداعية المصري واستنكر قطع جزء من حديثه والتركيز عليه.

كما استنكرت عدد من الهيئات الإسلامية المصرية ، منها دار الافتاء وجامعة الأزهر ، ربط الحديث عن الوقائع ضد المرأة بالحجاب رغم مشروعية الحجاب ، وقالت إنه “فتنة فتنة”. لا يعبر عن النهج الصحيح.

تبرير الذبح
ورأى البعض أن حديث الخطيب مبرر لذبح طالبة المنصورة ، وتحريض على النساء غير المحجبات ، ورأى البعض أن عطية وإن كان محقا في دعوته ، كان مخطئا في توقيته ، وتزامن. مع الحادث المروع.

من ناحية أخرى رأى البعض أن حديث عطية صحيح ، وأن المقطع المتداول شذّ كلام الداعية وأخرجه من سياقه ، داعيًا إلى مشاهدة الفيديو كاملاً الذي استنكر فيه الحادث وقدم التعازي لأسرة الطالب.

يقدم تقاريره إلى النائب العام
وأعلن المجلس القومي للمرأة ، في بيان ، أنه تقدم بشكوى إلى النائب العام ضد عطية ، وأعربت رئيسة المجلس مايا مرسي عن إدانتها الشديدة وصدمتها ، مؤكدة أن مثل هذه الأقوال لا تأتي من مصدر ديني. عالمة ، وأن ما قيل إهانة للمرأة والتحريض على العنف والقتل ضدها ، وهي جريمة يعاقب عليها القانون.

واصدرت دار الافتاء المصرية بيانا شددت فيه على ضرورة قيام العلماء باختيار الطريقة المناسبة في المناسبة المناسبة ، مؤكدة ان ربط ترك الحجاب بالتحرش وقتل الفتيات “فتنة فتنة”.

كما أعلن مركز الأزهر العالمي للفتوى في بيان مطول ، أن الغطس في شرف المسلمين سلوك ممنوع ، وضرر شنيع للأحياء والأموات ، والله تعالى يوبخ صاحبه في القرآن الكريم.

بدوره ، أعلن المركز الإعلامي بجامعة الأزهر ، في بيان ، أن هذه التصريحات هي تصريحات شخصية لا تعبر إلا عن رأي صاحبها ، داعيا تابعيه إلى الالتزام بمنهج الأزهر في عرض ومناقشة القضايا ، ومخاطبة الجميع. الجماهير بما يتفق مع تاريخ المؤسسة الطويل ، وتقدير واحترام الجمهور العام لأساتذة الأزهر وتبجيلهم. لعلمائه.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر