//

ليبيا.. قبور جماعية في ترهونة تكشف تحديات السلام المتعثر وانتشال 25 جثة

مؤمن علي
2021-10-15T20:36:25+03:00
اخبار العالم
ليبيا.. قبور جماعية في ترهونة تكشف تحديات السلام المتعثر وانتشال 25 جثة
ليبيا.. قبور جماعية في ترهونة تكشف تحديات السلام المتعثر وانتشال 25 جثة
//

 

أمضى عمالٌ في مدينة ترهونة الليبية أكثر من عام في استخراج الجثث من مقابر جماعية في مشهد يعكس بجلاء الثمن الباهظ للصراع المستمر منذ عشر سنوات والمخاطر الكبيرة التي تكتنف خطة السلام الهشة التي توارى فيها الضحايا وظلوا على الهامش.

وأعلنت الهيئة العامة للبحث والتعرف على المفقودين في ليبيا في بيان أوردته وكالة الأنباء الليبية ( وال) اليوم الأربعاء (13 أكتوبر/ تشرين الأول) انتشال 25 جثة من خمس مقابر جماعية وفردية بمدينة ترهونة. وأوضحت الهيئة أنه تم استخراج عشر جثث من المقبرة الأولى، وتسع جثث من المقبرة الثانية، وأربع جثث من المقبرة الثالثة وجثتين من المقبرتين الرابعة والخامسة. وأشارت إلى أن كل الجثث مجهولة الهوية.

وكانت ترهونة (95 كم جنوب شرق طرابلس)، مقرا للواء التاسع المسمى بـ “الكانيات” نسبة لعائلة الكاني التي تزعم أبناؤها اللواء التابع لخليفة حفتر والذي خاض معه الحرب على العاصمة الليبية منذ شهر نيسان/ أبريل 2019.

وسيطرت ميليشيا “الكانيات” على ترهونة منذ 2012 وحتى انتزعت قوات موالية لحكومة طرابلس السيطرة عليها في العام الماضي؛ ففرت تاركة إرثا مروعا يرمز لعشر سنوات ضائعة من الفوضى والعنف في ليبيا.

ومع ظهور عملية سلام إلى النور هذا العام تهدف إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، يدرك سكان ترهونة أن الأمل ضئيل في تحقيق العدالة إذا ظلت ليبيا مقسمة بين الفصائل المتحاربة. لكن البعض يخشى كذلك من أن تؤدي التوافقات المطلوبة لمنع انهيار عملية السلام إلى التغاضي عن جرائم الماضي أو حتى تصعيد من ارتكبوها أو أمروا بتنفيذها.

رابط مختصر