//

غاز بروم الروسية تعلن إيقافها إمدادات الغاز لشركة ألمانية وأخرى دنماركية اعتبارًا من الأربعاء

مؤمن علي
اخبار العالم
غاز بروم الروسية تعلن إيقافها إمدادات الغاز لشركة ألمانية وأخرى دنماركية اعتبارًا من الأربعاء
//

أعلنت شركة /غاز بروم/ الروسية، اليوم، أنها ستوقف اعتبارا من يوم غد /الأربعاء/، إمدادات الغاز إلى شركتي /شل إنرجي أوروبا/ في ألمانيا وإلى /أورستيد/ الدنماركية، لعدم تلقي المدفوعات من هاتين الشركتين بحلول نهاية هذا اليوم الموعد النهائي للدفع المنصوص عليه في العقود بينهم بالروبل.

وقالت /غاز بروم/ في بيان لها، إن الشركتين الألمانية والدنماركية أبلغتاها بأنهما لا تنويان سداد مدفوعات الغاز الموردة بالروبل.

وأضافت ” بواقع نهاية اليوم 31 مايو وهو الموعد النهائي للدفع المنصوص عليه في العقد، لم تتلق شركة /غازبروم /، مدفوعات من الشركتين مقابل إمدادات الغاز في أبريل الماضي”.

وفي هذا الصدد، فإن شركة /غازبروم/ أخطرت الشركتين ،بتعليق إمدادات الغاز اعتبارًا من غد الاربعاء.

وكانت قد حذرت شركة /أورستد/ الدنماركية، من أن روسيا قد تقطع قريبا إمدادات الغاز عن البلاد بسبب رفضها سداد ثمنه بالروبل، مؤكدة أنه يمكن تأمين الغاز من السوق الأوروبية.. مشددة ، على أنها ستواصل دفع ثمن شحنات الغاز من روسيا باليورو.

وأوضحت أن روسيا لا يمكنها قطع إمدادات الغاز عن الدنمارك بشكل مباشر لعدم وجود خط أنابيب يربط البلدين مباشرة.

ومن جانبها قالت السيدة ميتي فريدريكسن رئيسة الوزراء الدنماركية، في تصريح على هامش قمة للاتحاد الأوروبي، “نحن ندعم /أورستد/ في هذا القرار”، واصفة المطلب الروسي بأنه “غير مقبول”.

يشار إلى أن روسيا أوقفت في 21 مايو الجاري إمدادات الغاز عن جارتها فنلندا بعد أن رفضت مجموعة الطاقة /غازوم/ الدفع بالروبل، مثلما تعرضت بولندا وبلغاريا لإجراء مماثل مؤخرا.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن خلال اجتماع حكومي يوم 31 مارس الماضي، أن القواعد الجديدة لبيع الغاز الروسي إلى “الدول غير الصديقة”، تقضي بدفع ثمن الغاز بالروبل الروسي ويتوجب على العملاء في هذه الدول فتح حسابات بالعملة الروسية في البنوك الروسية، وذلك ردا على العقوبات الغربية على روسيا بسبب عمليتها العسكرية في أوكرانيا في 24 فبراير الماضي.

ثم وقع مرسوما ينص على أنه إذا لم تدفع الدول “غير الصديقة” بالروبل اعتبارا من 1 أبريل، فستعتبرها روسيا تخلفا عن سداد عقود الغاز.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر