//

على السويد وفنلندا اتخاذ خطوات ملموسة حيال مطالب أنقرة قبل الانضمام لـالناتو

مؤمن علي
اخبار العالم
على السويد وفنلندا اتخاذ خطوات ملموسة حيال مطالب أنقرة قبل الانضمام لـالناتو
//

أكد السيد مولود تشاووش أوغلو وزير الخارجية التركي، اليوم، أن على السويد وفنلندا أخذ خطوات ملموسة حيال مطالب أنقرة، من أجل انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي /الناتو/.

وقال أوغلو، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه، الروماني بوغدان أوريسكو والبولندي زبيغنيف راو : “من المهم اتخاذ فنلندا والسويد خطوات واضحة في عدم دعم الإرهاب، من أجل انضمامهما لـ/الناتو/”.. مؤكداً أن تركيا كانت واضحة في رسائلها لأعضاء الحلف بخصوص هذا الموضوع، وطالبت بضرورة اتخاذ الدولتين خطوات ملموسة في مكافحة التنظيمات الإرهابية.

وبين أنّ تركيا مستمرة في الحوار حول انضمام السويد وفنلندا للحلف الأطلسي، معربا عن أمله في أن تتخذ الدولتان خطوات ملموسة حيال مطالب أنقرة.

من جهة أخرى، جدد أوغلو التأكيد، خلال الاجتماع الثلاثي، على دعم سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها، داعيا لعدم التركيز في المفهوم الاستراتيجي الجديد لـ/الناتو/ على مستجدات الوضع الحالي فحسب، بل على مستقبل الحلف وأن يكون وثيقة ذات رؤية بعيدة.

كما دعا وزير الخارجية التركي لإلغاء القيود المفروضة على تصدير الصناعات الدفاعية إلى تركيا قائلا: “هذه القرارات لا تتخذها دولة حيال الأصدقاء والحلفاء. مع الأسف توجد دول في الناتو من هذا القبيل، إنها قرارات تتخذ حيال الأعداء”.

ومن المنتظر أن يتبنّى الناتو مفهوماً استراتيجياً جديداً، خلال قمته في العاصمة الإسبانية مدريد في يونيو المقبل، حيث سيتم تحديد أولويات الحلف للسنوات المقبلة على ضوء التدخل العسكري الروسي في أوكرانيا.

وتقدمت كل من فنلندا والسويد، رسميا، بطلب للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي /الناتو/، وسط ترحيب واسع من أغلب الأعضاء بالخطوة ورفض تركي.

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده لن توافق على انضمام فنلندا والسويد إلى حلف /الناتو/ ما لم تتم الموافقة على مطالب تركيا. وقال إن البلدين لا يبديان موقفا واضحا وصريحا ضد “التنظيمات الإرهابية”.

وأعلن حلف شمال الأطلسي في وقت سابق أن تركيا أبلغته بتحفظاتها ومخاوفها بشأن احتمال انضمام فنلندا والسويد إلى الحلف.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر