//

رد بقناع .. مذيعون أفغانيون يتضامنون مع زميلاتهم

مؤمن علي
اخبار العالم
رد بقناع .. مذيعون أفغانيون يتضامنون مع زميلاتهم
//

بعد ظهور معظم المذيعات والإعلاميات على شاشات أفغانستان ، أمس الأحد ، مرتديات النقاب ، أو تكشف أعينهن فقط ، تنفيذا للقوانين الجديدة التي فرضتها حركة طالبان ، رد عدد من المذيعين بأنفسهم. طريق.

ومساء أمس ، عبر العشرات من العاملين بالمحطة التلفزيونية عن تضامنهم مع زميلاتهم ، وظهروا على الشاشة الصغيرة ، خاصة في شبكة تولو الإخبارية ، وهم يرتدون قناعا أسود.

مذيعو أفغانستان (الصور متداولة على تويتر)

تداول عشرات النشطاء هذه الصور على مواقع التواصل ، مؤكدين أن الشعب الأفغاني الشجاع لن يستسلم لقوانين طالبان الصارمة ، بل سيقاوم.

وجاءت هذه الخطوة ، بعد أن ظهرت الإعلاميّات أمس ، ولم تكشفن سوى عن أعينهن وجبينهن ، على عدة قنوات مثل “طلوع نيوز” و “شامشاد” و “ون تي في” و “أريانة”.

وقالت سونيا نيازي ، مقدمة برامج في تولو نيوز ، لوكالة فرانس برس ، إن القناة تتعرض لضغوط ، بعد أن أكدت الحركة أن أي مذيع يظهر على الشاشة دون تغطية وجهها يجب أن يبحث عن وظيفة أخرى.

وأكد المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد في مقابلة مع قناة العربية أن السلطات لم تفرض البرقع على المذيعات ولم تكن تنوي إجبارهن على ترك وظائفهن.

مذيعة في أفغانستان (أ ف ب)

فصل العمال

يشار إلى أن حركة طالبان ، رغم تأكيد ذبيح الله ، سبق لها أن أمرت بطرد جميع العاملات في المؤسسات العامة في حال خرقهن للقواعد الجديدة التي فرضت مطلع الشهر الجاري (مايو 2022) ، ومنها تغطية الوجه ، مفضلة لبسه. البرقع بعد إلزامهن بالحجاب فقط.

كما وجهت بمعاقبة الرجال الذين يعملون في وظائف عامة إذا لم تلتزم زوجاتهم أو بناتهم بقرار تغطية وجوههم.

منذ وصولها إلى السلطة في منتصف أغسطس / آب ، قلصت طالبان تدريجياً من حريات المرأة وحقوقها ، وفرضت عدة أشكال من التمييز بين الجنسين ، وحرمت العديد من الطالبات من التعليم ، بانتظار فرض قوانين جديدة تنظم عودتهن إلى المدرسة.

المصدر: www.alarabiya.net

رابط مختصر