//

حماس تحذر الاحتلال من تجاوز الخطوط الحمراء في القدس

مؤمن علي
اخبار العالم
حماس تحذر الاحتلال من تجاوز الخطوط الحمراء في القدس
حماس تحذر الاحتلال من تجاوز الخطوط الحمراء في القدس
//

حذرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الاحتلال الإسرائيلي من أن تجاوز “الخطوط الحمراء” في حي الشيخ جراح أو المسجد الأقصى أو أي منطقة أخرى في القدس المحتلة سيكون له تداعيات خطيرة وقد يهيئ الأجواء للانفجار القادم. وقال رئيس الدائرة السياسية في حماس في قطاع غزة باسم نعيم ، في بيان ، بحسب الجزيرة نت ، إن القدس هي لب الصراع وجزء من عقيدة الأمة ، وما يحدث فيها لا يخص المقدسيين. وحده ، بل يخص الفلسطينيين والعرب والمسلمين كافة ، مؤكدا أن قيادة المقاومة لن يقف مكتوف الأيدي حيال ما يحدث للشعب الفلسطيني ومقدساته في القدس المحتلة.

وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، مساء أمس ، بقمع عشرات المواطنين من سكان حي الشيخ جراح (شرقي القدس) تضامنا معهم ، وأغلقت الحي بالحواجز الحديدية.

ويأتي اعتصام أهالي الشيخ جراح والتضامن معهم بعد أن نصب النائب اليميني المتطرف بن غفير ، الأحد الماضي ، خيمة على أرض فلسطينية خاصة في الحي ، معتبرا أنها مكتبه.

ورافق بن غفير عشرات المستوطنين الإسرائيليين الذين هاجموا منازل العرب في الحي بالحجارة. وأثار ذلك مواجهات بين الفلسطينيين من جهة والمستوطنين وشرطة الاحتلال من جهة أخرى.

معاناة الاسرى

وفي سياق متصل ، قال عضو المكتب السياسي للحركة ، زاهر جبارين ، إن المقاومة بكافة أشكالها وأطيافها لن تسمح للأسرى بالمعاناة في سجون الاحتلال.

وأضاف -في تصريحات نُشرت على موقع حماس- أن المقاومة أثبتت في جميع مراحل النضال الفلسطيني أنها مؤهلة لأي معركة يخوضها الأسرى ، مؤكدًا أن الحق الأساسي للأسرى الأبطال والعمل على تحريرهم هو واجب المقاومة.

وأشار جبارين إلى أن حركته تراقب لحظة بلحظة كل ما يحدث داخل السجون ، مضيفًا أن “شعبنا سيكون الدرع المحصن للأسرى ، وسنقف خلف أسرىنا بكل إمكانياتنا السياسية والقانونية”.

منذ أيام تشهد السجون الإسرائيلية ظروفًا متوترة. وفي ظل الإجراءات العقابية التي اتخذتها مصلحة السجون ، تمت مواجهة إضرابات وخطوات احتجاج من جانب الأسرى.

وتحتجز إسرائيل نحو 4500 أسير فلسطيني في سجونها ، بحسب آخر إحصائية نشرت نهاية كانون الثاني الماضي.

جددت الأمم المتحدة ، أمس ، دعوتها للكيان الإسرائيلي لوضع حد لعمليات الهدم وإجلاء العائلات الفلسطينية في حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية أو في أي مكان آخر في الضفة الغربية المحتلة.

وأعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاء تصاعد العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة ، وأكدت أنها تتابع الوضع عن كثب ، وتدعو إلى ضبط النفس.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة “من المهم للغاية ألا يكون هناك تصعيد وأن يتم التحلي بضبط النفس.” “لقد طلبنا – وما زلنا ندعو – السلطات الإسرائيلية لوضع حد لعمليات الهدم وإنهاء إخلاء العائلات الفلسطينية ، سواء في ذلك الحي” في حي الشيخ جراح) أو في أي مكان آخر في الغرب المحتل. بنك.

وكانت الخارجية الفلسطينية قد دعت المجتمع الدولي للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف التنمر الاستيطاني على “حي الشيخ جراح” بالقدس المحتلة ، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني.

منذ ما يقرب من عام ، تواجه العائلات الفلسطينية في حي الشيخ جراح شرقي القدس خطر الإخلاء من منازلهم لصالح الجمعيات الاستيطانية ، ويواجه مئات الفلسطينيين في أحياء فلسطينية أخرى في القدس الشرقية تهديدات بإخلاء منازلهم.

المصدرm.al-sharq.com
رابط مختصر