//

حكم قضائي يعقد الشراكة التجارية بين المغرب وأوروبا.. ما هي حيثياته؟

مؤمن علي
2021-10-17T18:12:11+03:00
اخبار العالم
حكم قضائي يعقد الشراكة التجارية بين المغرب وأوروبا.. ما هي حيثياته؟
حكم قضائي يعقد الشراكة التجارية بين المغرب وأوروبا.. ما هي حيثياته؟
//

في قضية دخلت إلى أروقتها عام 2019، قرّرت محكمة العدل الأوروبية اليوم الأربعاء (29 أيلول/ سبتمبر 2021)  إلغاء العمل باتفاقيتين بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المغربية، الأولى تخصّ التفضيلات الجمركية لمنتجات من أصل مغربي وأخرى تخصّ اتفاقية الصيد البحري المستدام، وذلك بسبب وجود منتجات قادمة من الصحراء الغربية.

رد الاتحاد الأوروبي والمغرب على الأحكام، بالتأكيد في بيان مشترك على أنهما سيتخذان “الاجراءات اللازمة لوضع الإطار القانوني الذي يضمن استمرار واستقرار العلاقات التجارية بينهما”، كما سيظلان مستعدين لـ”مواصلة التعاون” و”توطيد الشراكة الأورو-مغربية من أجل الازدهار المشترك”، بل و”تطوير الأبعاد المتعددة لهذه الشراكة”.

انتقد نواب في البرلمان الأوروبي (الذي سبق أن صادق على الاتفاقيتين) هذا الحكم، وقالت فريديرك رييس، نائبة رئيس مجموعة “تجديد أوروبا” في البرلمان: “إن الحكم مخيب للآمال، ويعمل عكس الجهود المبذولة على أرض الواقع”، وتابعت في تغريدة لها: “يجب الأخذ بعين الاعتبار الحقائق السياسية لقضية الصحراء وتفادي شراك جبهة البوليساريو”.

وقالت الوزيرة البولندية السابقة والنائبة عن تجمع “المحافظين والإصلاحيين الأوربيين” أنا فوتيغا، إن البوليساريو هي عامل لا استقرار في المنطقة، وإنه لا شرعية ولا تمثيل لها لتهاجم اتفاقيات المغرب وأوروبا، وتابعت بأن حكم المحكمة لن يؤثر على العلاقات الاستراتيجية بين الطرفين.

من جانبها، اعتبرت جبهة البوليساريو، على لسان أبي بشرايا البشير، المكلف بالاتحاد الأوروبي، أن حكم المحكمة “انتصار كبير للشعب الصحراوي،

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر