انتخابات البرلمان الألماني: كيف سيصوت الألمان من أصول مهاجرة؟ | سياسة

مؤمن علي
اخبار العالم
انتخابات البرلمان الألماني: كيف سيصوت الألمان من أصول مهاجرة؟ | سياسة

 

تشهد ألمانيا الأحد القادم (26 أيلول / سبتمبر 2021) انتخابات برلمان جديد لحقبة ما بعد أنغيلا ميركل. وستفتح مقرات الاقتراع، وسيدلي الناخبون بأصواتهم؛ لاختيار برلمانهم الجديد. لكن هناك فئة كبيرة يحق لها التصويت في الانتخابات، بيد أنها غالباً لا تؤخذ بعين الاعتبار من قبل السياسيين والأحزاب الألمانية. فمن هي هذه الفئة؟

إنهم الألمان من أصول مهاجرة. فهناك نحو 7.4 مليون من الأشخاص الذين يحق لهم التصويت هم من أصول تركية وسورية وروسية وغيرها، وهو ما يعادل 12 بالمئة من مجموع الأشخاص، الذين يحق لهم التصويت في الانتخابات في ألمانيا. وبالرغم من أن عدد هؤلاء الناخبين لا يستهان به، إلا أن التواصل معهم نادرا ما يكون بشكل مباشر، وفقا لما تقوله عالمة الاجتماع سابرينا ماير.

تعكف ماير حاليًا على دراسة حول الأشخاص من أصول مهاجرة في مدينة دويسبورغ، وهي مدينة تقع في ولاية شمال الراين ويستفاليا ومعروفة بتعدد ثقافات سكانها. ومن خلال جولتها في المدينة تروي ماير بدهشة وتقول “في مدينة مثل دويسبورغ حيث يكثر فيها السكان من أصول مهاجرة، نادراً ما نرى على الملصقات الانتخابية مواضيع تخصهم”.

عالمة الاجتماع سابرينا ماير تجري دراسة عن أشخاص من أصول مهاجرة في مدينة دويسبورغ

ربما يكون ذلك سبباً في انخفاض نسبة المشاركة في الانتخابات من قبل الألمان من أصول مهاجرة. ففي انتخابات البوندستاغ الأخيرة التي جرت عام 2017، كانت مشاركة هذه الفئة من الناخبين أقل بـ 20 بالمئة عن متوسط معدل المشاركة في الانتخابات. وتؤكد ماير على أن الانخفاض متوقعاً ولكنه في الوقت ذاته يدفع لتسليط الضوء على السبب؛لأن الامر…

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر