//

اللاعب البرازيلي نيمار يقود البرازيل لاستعادة نغمة الانتصارات بعد تغلبه على أوروغواي

مؤمن علي
اخبار العالم
اللاعب البرازيلي نيمار يقود البرازيل لاستعادة نغمة الانتصارات بعد تغلبه على أوروغواي
اللاعب البرازيلي نيمار يقود البرازيل لاستعادة نغمة الانتصارات بعد تغلبه على أوروغواي
//

بات المنتخب البرازيلي على شفا التأهل إلى نهائيات مونديال قطر 2022 لكرة القدم بعد فوزه الساحق على ضيفه أوروغواي 4-1 الخميس في تصفيات أمريكا الجنوبية. فبفضل نجمه نيمار، الذي هز الشباك مرتين، مع تمريره كرتين حاسمتين، استعاد فريق السيليساو نغمة الانتصارات مجددا بعدما أخفق للمرة الأولى بتحقيق الفوز بعد تسعة انتصارات متتالية في مباراته الماضية أمام كولومبيا.

قاد النجم نيمار منتخب بلاده البرازيل إلى استعادة نغمة الانتصارات والاقتراب كثيراً من التأهل إلى مونديال قطر 2022 في كرة القدم، بعد هزه الشباك مع تمريره كرتين حاسمتين خلال الفوز العريض على ضيفته الأوروغواي 4-1، الخميس أمام الجماهير العائدة في ماناوس ضمن الجولة الثانية عشرة من تصفيات أمريكا الجنوبية.

كان أداء نيمار (29 عاماً) عادياً الأحد ضد كولومبيا (صفر-صفر) عندما أخفقت البرازيل للمرة الأولى بتحقيق الفوز بعد تسعة انتصارات متتالية، وجاء ذلك بعد تصريح مدو ألمح فيه إلى الاعتزال دولياً بعد مونديال قطر بسبب الضغوط النفسية.

وفي ظل حرارة أمازونية مرتفعة وجماهير محلية عائدة بعد غياب طويل بسبب جائحة كوفيد-19، قدّم رجال المدرب تيتي أداءهم الأفضل في هذه التصفيات، وفيها سجّل نيمار هدفه السبعين في 115 مباراة دولية، مقترباً أكثر من الرقم القياسي المحلي للأسطورة بيليه (77) وأضاف رافينيا ثنائية.

وبرغم الإطباق على المهاجم الأوروغوياني المخضرم لويس سواريس، إلا أنه سجّل هدفاً شرفياً من ضربة حرة قبل ثلث ساعة على نهاية المباراة، فيما.

رابط مختصر