//

السفير المصري لدى الدولة: قطر شريك موثوق وفعّال للقارة الأفريقية

مؤمن علي
اخبار العالم
السفير المصري لدى الدولة: قطر شريك موثوق وفعّال للقارة الأفريقية
//


أشاد سعادة عمرو كمال الدين الشربيني سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة، بالاهتمام المتنامي الذي توليه قطر للقارة الأفريقية وحرصها على أن تكون شريكا موثوقا وفعالا في تطورها الاقتصادي، وقال سعادته في الاحتفال بيوم أفريقيا: إن الدوحة تعمل جاهدة على تطوير وترسيخ تعاونها مع دول القارة الأفريقية في كافة المجالات، من خلال توظيف أفضل الإمكانيات والفرص المتاحة بما يخدم المصالح المشتركة.

وبين السفير المصري أهمية الذكرى التاريخية التي شهدت تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية، والتي دشنت عهدا جديدا لمسار التضامن الأفريقي ولتعزيز العمل المشترك بين دول قارتنا الغالية.

وتابع: “قبل تسعة وخمسين عاما، قام الآباء المؤسسون بغرس بذرة الوحدة والتعاون الأفريقي، ووضعوا لبنة الاندماج الاقتصادي والتكامل القاري، وشيدوا جسور عبور أفريقيا نحو التقدم والازدهار. وها نحن اليوم نجني ثمار جهد الآباء وعمل أجيال أفريقية متعاقبة، فقارتنا العزيزة تخطو بثبات نحو تحقيق التنمية المستدامة من خلال تنفيذ خطتنا الطموحة للتنمية، ويوما بعد يوم تزداد فعالية جهودنا المشتركة لتحقيق تطلعات شعوب قارتنا في السلام والتنمية والازدهار”.

وبين السفير المصري أن العالم اليوم يشهد العديد من التحديات الدولية والإقليمية التي تلقي بتداعياتها على قارة أفريقيا فتذبذب الأوضاع الاقتصادية العالمية يلقي بظلاله الوخيمة على أفريقيا، علاوة على أزمتي المناخ والطاقة اللتين تؤثران بدورهما على سلاسل إمدادات الغذاء، ناهيك عن تداعيات تفشي جائحة كورونا خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة والمثالب الاقتصادية الناجمة عنها، والتوتر والنزاعات الدولية التي تمتد آثارها إلى قارتنا الأفريقية. وقال سعادته: “إنه ورغم التحديات المتلاحقة، تظل أفريقيا قارة الشباب والمستقبل، حيث تسعى جاهدة لتحقيق معدلات التنمية التي تطمح شعوبها إليها، وذلك عبر إنجاز مشروعات قارية بواسطة الجهود المشتركة لوكالات الاتحاد الأفريقي المختلفة، علاوة على الاتفاقيات التجارية الإقليمية المبرمة وعلى أرسها اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية والتي تؤسس لأكبر منطقة تجارة حرة في العالم من حيث المساحة وحجم السوق الذي يتخطى مليار ونصف المليار نسمة، والتي نتطلع لأن تسهم في تعزيز الروابط التجارية والاستثمارية لأفريقيا مع دول العالم أسرها، ولاسيما دولة قطر الشقيقة بما لديها من خبرات في مجالي التجارة والاستثمار”.

وأوضح السفير الشربيني أن القارة الأفريقية تسعى حثيثا نحو تطوير ثرواتها البشرية وتأهيل شباب القارة، فضلا عن مواصلة تعزيز دور تطورات العصر والاضطلاع بمهامها في قيادة مستقبل أفريقيا، إلى جانب تعزيز دور المرأة الأفريقية كقلب نابض لمجتمعاتها ونبراس لتحولها الاقتصادي واستقرارها، بالإضافة إلى تدعيم الروابط الثقافية والحضارية بين الشعوب وترسيخ الهوية والتعددية.

وأكد سعاته أن القارة الأفريقية منفتحة على التعاون مع جميع الشركاء الدوليين، من حكومات ومنظمات دولية وشركات للقطاع الخاص ومؤسسات عالمية للتمويل، وذلك لبناء أفريقيا المستقبل، من خلال إطار تعاوني وشراكات مستدامة تضمن تحقيق المصالح المتبادلة بشكل عادل، وتسهم في تعزيز استقرار وازدهار العالم وإثراء التجربة الإنسانية.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر