الرباط تعلن إحباط هجوم “إرهابي” داخل المملكة بالتعاون مع الولايات المتحدة

مؤمن علي
اخبار العالم
الرباط تعلن إحباط هجوم “إرهابي” داخل المملكة بالتعاون مع الولايات المتحدة
الرباط تعلن إحباط هجوم "إرهابي" داخل المملكة بالتعاون مع الولايات المتحدة

أحبطت أجهزة الأمن المغربية ، بالتعاون مع المخابرات الأمريكية ، مساء الجمعة ، هجوما “إرهابيا” داخل المملكة كان من المخطط أن ينفذه شخص بايع تنظيم “الدولة الإسلامية”. واعتقلت السلطات المغربية الخميس المشتبه به البالغ من العمر 24 عاما والذي كان يخطط لشن هجوم “باستخدام عبوات ناسفة”.

اعتقلت أجهزة الأمن المغربية ، الخميس ، شخصا للاشتباه في تخطيطه لهجوم إرهابي داخل المملكة. وأعلنت السلطات أنها تمكنت ليل الجمعة ، بالتعاون مع المخابرات الأمريكية ، من إحباط هجوم “إرهابي” خطط له شخص بايع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

قالت المديرية العامة لمراقبة الأراضي (المخابرات الداخلية) في بيان إن مكتبها المركزي للبحوث القضائية “تمكن أمس الخميس من اعتقال عنصر متطرف محسوب على ما يسمى بتنظيم” الدولة الإسلامية “(…) أجهض مشروعه الإرهابي “.

وأضافت أن المعتقل (24 عاما) “قرر مؤخرا الانخراط في مشروع إرهابي داخل المملكة باستخدام عبوات ناسفة”. وأوضحت أن “إجراءات البحث أثبتت أنه قام بمحاولتين لتصنيع أشياء متفجرة”.

“تتويجا لعلاقات التعاون الثنائي”

وأكدت أنها ضبطت “أجهزة إلكترونية ومعدات ومخلفات مواد يشتبه في استخدامها لأغراض تحضير المتفجرات” ، مشيرة إلى أنه نشط في مدينة سلا المجاورة للعاصمة الرباط.

وذكر بيان المديرية أن العملية جاءت “تتويجا لتعاون ثنائي وتنسيق وثيق بين مصالح المديرية العامة للرقابة الإقليمية في المملكة المغربية ، وأجهزة المخابرات وأجهزة إنفاذ القانون في الولايات المتحدة الأمريكية”.

وأوضح البيان أن المشتبه به كان يخطط للالتحاق بمعسكرات داعش في الخارج “قبل أن يقرر مؤخرًا الانخراط في مشروع إرهابي داخل المملكة”.

وأشارت المديرية إلى أن المعتقل “أعد وحزم محتوى رقميًا يعلن ولاءه لأمير التنظيم الإرهابي المزعوم”.

منذ عام 2002 ، قامت الأجهزة الأمنية المغربية بتفكيك أكثر من ألفي خلية “إرهابية” واعتقلت أكثر من 3500 شخص في سياق قضايا مرتبطة بـ “الإرهاب” ، بحسب إحصائية نشرها المكتب المركزي للبحوث القضائية في فبراير.

المصدرwww.france24.com
رابط مختصر