//

الرئيس الأوكراني يتهم روسيا بارتكاب إبادة جماعية في دونباس

مؤمن علي
اخبار العالم
الرئيس الأوكراني يتهم روسيا بارتكاب إبادة جماعية في دونباس
//

اتهم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي روسيا بارتكاب “إبادة جماعية” في دونباس بشرق البلاد حيث تتعرض مدينة /سيفيرودونيتسك/ لسيل من القنابل.

وقصفت القوات الروسية خاركيف ثاني أكبر مدينة في شمال شرق أوكرانيا بعدما كانت عادت إلى ما يشبه الحياة الطبيعية في الأسابيع الأخيرة.

وقال زيلينسكي في خطاب بثه التلفزيون مساء أمس /الخميس/ إن هجوم روسيا في /دونباس/ قد يجعل المنطقة خالية من السكان، متهما الروس بالسعي إلى تحويل /سيفيرودونتسك/ ومدن أخرى في المنطقة إلى رماد.

وأضاف أن القوات الروسية تمارس عمليات تهجير وقتل جماعي لمدنيين في /دونباس/، مدينا ما وصفه بأنه سياسة إبادة جماعية واضحة تنفذها روسيا.

وحث الرئيس الأوكراني الغرب على التوقف عن العبث مع روسيا وفرض عقوبات أشد على موسكو لإنهاء حربها العقيمة في أوكرانيا، مضيفا أن بلاده ستظل مستقلة لكن السؤال الوحيد هو بأي ثمن.

وتصاعدت انتقادات زيلينسكي للغرب مع تحرك الاتحاد الأوروبي ببطء نحو فرض حظر محتمل على النفط الروسي ومع محاولة آلاف الجنود الروس تطويق مدينتي /سيفيرودونتسك/ و/ليسيشانسك/.

وقال زيلينسكي “ما زال بالإمكان وقف الأحداث الكارثية التي تتكشف إذا تعامل العالم مع الوضع في أوكرانيا كما لو كان يواجه الموقف نفسه، إذا لم تعبث القوى مع روسيا وضغطت بالفعل لإنهاء الحرب”.

واشتكى زيلينسكي من الخلافات داخل الاتحاد الأوروبي حول فرض المزيد من العقوبات على روسيا وتساءل عن سبب السماح لبعض الدول بعرقلة الخطة.

ويناقش الاتحاد الأوروبي جولة سادسة من الإجراءات العقابية تشمل فرض حظر على واردات النفط الروسية. وتتطلب الخطوة إجماع الدول الأعضاء لكن المجر تعارض الفكرة في الوقت الراهن على أساس أن اقتصادها سيعاني كثيرا.

وتساءل زيلينسكي “كم أسبوعا آخر سيحاول الاتحاد الأوروبي فيه الاتفاق على حزمة سادسة؟”، مشيرا إلى أن روسيا تتلقى مليار يورو يوميا من التكتل الذي يضم 27 دولة مقابل إمدادات الطاقة.

وأضاف “الضغط على روسيا مسألة تتعلق حرفيا بإنقاذ للأرواح. وكل يوم من المماطلة أو الضعف أو النزاعات المختلفة أو الاقتراحات لتهدئة المعتدي على حساب الضحية يعني فقط مقتل المزيد من الأوكرانيين”.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر