//

التصعيد العسكري الروسي ضد أوكرانيا أحدث عواقب وخيمة على الأطفال

مؤمن علي
اخبار العالم
التصعيد العسكري الروسي ضد أوكرانيا أحدث عواقب وخيمة على الأطفال
//

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة /اليونيسف/، إن ما يقرب من 100 يوم من التصعيد العسكري الروسي ضد أوكرانيا قد أحدث عواقب وخيمة على الأطفال بنطاق وسرعة لم تشهدهما منذ الحرب العالمية الثانية.

ووفقا لبيان صادر من /اليونيسف/، فإن هناك ثلاثة ملايين طفل داخل أوكرانيا، وأكثر من 2.2 مليون طفل، في البلدان المضيفة للاجئين بحاجة الآن إلى المساعدة الإنسانية، وقد نزح حولي طفلين من بين كل ثلاثة أطفال بسبب القتال.

كما أضافت المنظمة أن 262 طفلا على الأقل قتلوا وأصيب 415 في الهجمات منذ بدء التصعيد العسكري في 24 فبراير الماضي.

وقالت السيدة كاثرين راسل المديرة التنفيذية لليونيسف “نقترب رسميا من الثالث من يونيو، اليوم المائة من الحرب التي حطمت حياة ملايين الأطفال. بدون وقف إطلاق نار عاجل وسلام عن طريق التفاوض، سيستمر الأطفال في المعاناة – وستؤثر تداعيات الحرب على الأطفال المعرضين للخطر في جميع أنحاء العالم”.

وتواصل /اليونيسف/ دعوتها إلى وقف فوري لإطلاق النار في أوكرانيا وحماية جميع الأطفال من الأذى، ويشمل ذلك وقف استخدام الأسلحة المتفجرة في المناطق المأهولة بالسكان والهجمات على البنية التحتية المدنية.

كما ناشدت المنظمة تأمين الوصول الكامل للمساعدات الإنسانية إلى الأطفال المحتاجين بأمان وسرعة أينما كانوا.

وأشارت /اليونيسف/ إلى أنها تعمل هي وشركاؤها على الأرض في أوكرانيا والبلدان المجاورة، حيث يتم تزويد الأطفال وأسرهم بالمساعدة الإنسانية، بما في ذلك حماية الأطفال والمياه والصرف الصحي وخدمات الصحة والتغذية والتعليم.

وفي هذا السياق، أصدرت /اليونيسف/ نداء لجمع 624.2 مليون دولار أمريكي لتمويل استجابتها الإنسانية داخل أوكرانيا و324.7 مليون دولار من أجل استجابتها في البلدان المضيفة للاجئين.

ولا تزال الحرب في أوكرانيا مستمرة منذ 24 فبراير الماضي، رغم الضغوط التي تمارسها عدة دول غربية على موسكو لوقف إطلاق النار من خلال فرض عقوبات اقتصادية ومالية ودبلوماسية مشددة عليها، لكن روسيا أكدت أنها لن توقف عمليتها العسكرية قبل تحقيق أهدافها.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر