//

الانتخابات الألمانية.. متحولتان جنسياً تدخلان البرلمان الاتحادي |

مؤمن علي
اخبار العالم
الانتخابات الألمانية.. متحولتان جنسياً تدخلان البرلمان الاتحادي |
//

فازت سيدتان متحولتان جنسياً بمقعدين في البرلمان الألماني بعد الانتخابات الاتحادية التي أجريت يوم الأحد (26 أيلول /سبتمبر).

تيسا غانسيرير، البالغة من العمر 44 عاماً، من مدينة نورمبرغ في ولاية بافاريا ونيكي سلافيك، 27 عاماً، من ولاية شمال الراين – ويستفاليا، لكنهما من الحزب نفسه حزب الخضر، الذي احتل المركز الثالث في الانتخابات، حيث سجل نسبة 14.8 في المائة من الأصوات ومن المقرر أن يلعب دوراً مهماً في تشكيل الحكومة الائتلافية المقبلة.

كيف كان رد فعل المرشحتين على فوزهما؟

وقالت غانسيرير لرويترز إنه “انتصار تاريخي للخضر وأيضاً لحركة “العبور الجنسي” والمجتمع المثلي بأكمله”.

وتعتقد أن هذه النتائج دليل على أن المجتمع الألماني بات أكثر انفتاحاً وتسامحاً. وقد تم انتخاب غانسيرير لأول مرة لعضوية البرلمان الإقليمي البافاري في عام 2013.

من جتهتا، كتبت سلافيك على حسابها في إنستغرام: “جنون! ما زلت لا أصدق ذلك”. ودعت إلى خطة عمل لمكافحة رهاب المثلية الجنسية ورهاب المتحولين جنسياً لتحسين القانون الفيدرالي لمكافحة التمييز.

ما أهمية ذلك لألمانيا؟

لقد تم إلغاء تجريم المثلية الجنسية في عام 1969 في ألمانيا وفي عام 2017، تم تقنين زواج المثليين. ومع ذلك، فإن قانوناً عمره 40 عاماً يُعرف باسم قانون المتحولين جنسياً يجعل من الممكن فقط تغيير اسم الشخص وجنسه في وثائق الهوية بعد تقييم طبيب نفساني وحكم المحكمة والتحقيق في الأسئلة الحميمة كجزء من هذه العملية.

وكالعديد من المتحولين جنسياً في ألمانيا، لم تتمكن غانسيرير من تغيير اسمها وجنسها في وثائق هويتها بسبب هذا القانون، وظهرت في ورقة الاقتراع…

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر