//

الاحتلال حول مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية مغلقة

مؤمن علي
اخبار العالم
الاحتلال حول مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية مغلقة
//

أكد الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى المبارك رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي حوّلت مدينة القدس إلى ثكنة عسكرية مغلقة، واصفًا ما يجري في القدس الآن بالتصعيد الخطير الذي تقوم به حكومة الاحتلال لإرضاء اليمين المتطرف.

وقال الشيخ عكرمة صبري، في تصريحات لوكالة الأنباء القطرية /قنا/: إن الجماعات اليمينية المتطرفة هي التي تقود الحكومة الإسرائيلية إلى التطرف والتصعيد، مضيفًا أن توفير حكومة الاحتلال الحماية لما تسمى /مسيرة الأعلام/ هو تحدٍّ منها من أجل رد الاعتبار لما حصل العام الماضي والأعوام السابقة، حينما فشلوا في تسيير المسيرة.

وأكد خطيب المسجد الأقصى المبارك أن “الاحتلال أعلن حالة الطوارئ والتأهب من أجل رفع علم، وهذا إن دل فإنما يدل على الضعف لا على القوة. هم يتظاهرون بالقوة لتبقى حكومتهم قائمة”.

وأوضح أن المستوطنين المتطرفين يتجمعون الآن في منطقة باب العامود في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، مشيرًا إلى أن خطط المستوطنين في /مسيرة الأعلام/ هي التوجه إلى حائط البراق من خلال باحات الحرم القدسي.

وأعرب صبري عن أسفه لصمت الدول العربية على ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك. قائلا “نأسف أن يُترك الفلسطينيون وحدهم في الميدان”.

كان عشرات المستوطنين اقتحموا في وقت سابق اليوم منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، في مسيرة استفزازية تحت حماية الآلاف من عناصر شرطة الاحتلال، حيث اقتحم المستوطنون شوارع البلدة القديمة، وصولًا إلى حائط البراق، رافعين علم الكيان الإسرائيلي، ومرددين هتافات عنصرية.

وأخلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي اليوم منطقة باب العامود من الفلسطينيين، وأغلقت المنطقة بشكل كامل، واعتقلت 21 مقدسيًّا، بينهم ابنة شقيقة الشيخ رائد صلاح، كما قمعت الفلسطينيين المتواجدين في المنطقة واعتدت عليهم، وحاول الفلسطينيون الوصول إلى المسجد الأقصى للتصدي لـ /مسيرة الأعلام/، إلا أن شرطة الاحتلال حالت دون ذلك، بعد أن أحكمت إغلاق المنطقة.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر