//

الأمم المتحدة تكشف عن مفاوضات مع روسيا لاستئناف تصدير الحبوب من أوكرانيا

مؤمن علي
اخبار العالم
الأمم المتحدة تكشف عن مفاوضات مع روسيا لاستئناف تصدير الحبوب من أوكرانيا
بعد هجوم روسيا ، وصلت أسعار القمح إلى أعلى مستوى لها منذ 9 سنوات ، وهذه الدول العربية في وضع صعب
//

كشفت الأمم المتحدة عن قيامها بمفاوضات مكثفة مع روسيا للسماح بتصدير عشرات ملايين الأطنان من الحبوب الأوكرانية بإتجاه السواق الدولية لمنع حدوث أزمة غذاء عالمية، معربة عن تفاؤلها “الحذر” حيال الموضوع.

وأفاد السيد أمين عوض، منسق الأمم المتحدة في أوكرانيا، في تصريحات اليوم، بأن مفاوضات مكثفة مع روسيا تجري بعيدة عن الأضواء في محاولة لتصدير ملايين الأطنان من الحبوب الأوكرانية، لافتا إلى أن السيد مارتن غريفيث وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية والسيدة ريبيكا غرينسبان الأمينة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، يقودان هذه المفاوضات.

وذكر أن الكثير من الرحلات انتظمت بين موسكو ودول أخرى حيال هذا الشأن، مستبعدا أن يكون هناك حل قريب يلوح في الأفق، لكنه لم يغلق الباب في وجه التوصل لإتفاق يجنب العالم ويلات منع تصدير الحبوب.

وفي سياق متصل، قال السيد ماثيو هولينغورث، منسق الطوارئ في برنامج الأغذية العالمي في أوكرانيا، إن موانئ البحر الأسود هي الحل لتفادي المجاعة في العالم، مؤكدا أنه يجب أن تظل الأولوية فتح طرق التجارة في البحر الأسود، خاصة أن عدم فتح الموانئ سيؤدي إلى مجاعة وزعزعة استقرار وهجرات جماعية في العالم برمته.

في غضون ذلك، اعتبر الرئيس السنغالي ماكي صال، عقب لقائه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم، أن الدول الأفريقية “ضحية” للنزاع في أوكرانيا، مشيرا إلى وجود بوادر حقيقية بشأن زيادة عرض الحبوب الروسية في الأسواق الدولية مستقبلا.

وتسببت الأزمة الروسية الأوكرانية، التي انطلقت في 24 فبراير الماضي، في قطع إمدادات الحبوب من موانئ أوكرانيا، التي كانت تصدر في السابق كميات كبيرة من زيت عباد الشمس والحبوب، ما أدى إلى تراجع المعروض عالميا وارتفاع الأسعار.

وتنتج روسيا وأوكرانيا 30 بالمئة من إمدادات القمح بالعالم، وقبل الحرب كان ينظر إلى أوكرانيا على أنها سلة خبز العالم، حيث كانت تصدر 4.5 مليون طن من المنتجات الزراعية شهريا عبر موانئها.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر