ألمانيا ـ أحزاب صغيرة تفسد حسابات القوى السياسية التقليدية

مؤمن علي
2021-10-17T18:14:30+03:00
اخبار العالم
ألمانيا ـ أحزاب صغيرة تفسد حسابات القوى السياسية التقليدية
ألمانيا ـ أحزاب صغيرة تفسد حسابات القوى السياسية التقليدية

أعلنت أربعة أحزاب سياسية ألمانية الدخول في محادثات استكشافية في أفق تشكيل أول ائتلاف حكومي سيقود البلاد بعد عهد المستشارة أنغيلا ميركل، الذي دام 16 عاما. وأظهرت نتائج الفرز النهائي للأصوات استمرار تشتت المشهد السياسي بتآكل تدريجي لرصيد الأحزاب الكبيرة بتحولها إلى أحزاب متوسطة من جهة، وصعود الأحزاب التي كانت إلى عهد قريب توصف بالصغيرة، من جهة أخرى.

الاقتراع الذي أجري الأحد (26 سبتمبر/ أيلول) أسفر عن فوز الحزب الاشتراكي الديمقراطي (يسار الوسط) بفارق ضئيل عن التحالف المسيحي (يمين الوسط). وحصل الاشتراكيون الديمقراطيون على 25.7 % من الأصوات، في أفضل نتيجة انتخابية لهم منذ سنوات، في حين تراجع التحالف المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة ميركل، إلى مستوى قياسي، ولم يحصل إلا على 24.1% من الأصوات بعد 16 عاما في الحكم. المرشحان الرئيسيان لمنصب المستشارية، أولاف شولتس وأرمين لاشيت أعلنا سعيهما لقيادة الحكومة المقبلة. ويتمتع شولتس بفرصة أفضل لقيادة الحكومة الجديدة، لكن الدستور الألماني يتيح أيضا لثاني أكبر حزب في البرلمان إمكانية قيادة الحكومة.

غير أن هناك حزبين سياسيين آخرين سيلعبان دورا محوريا في تحديد الائتلاف الحكومي المقبل، وبالتالي تحديد اسم من سيقوده: شولتس أم لاشيت؟

صحيفة “تاغس آنتسايغر” الصادرة في زيورخ (27 سبتمبر/ أيلول 2021) علقت بشأن الائتلافات الحكومية المحتملة وكتبت: “يعرف العديد من الألمان أن البلاد تواجه تحديات كبيرة. أولاف شولتس أشار إلى ضرورة الشروع في إصلاحات دون تقديم ثمن باهظ من قبل المواطنين.

رابط مختصر