ألمانيا تحبس أنفاسها مع انتهاء الحملة الانتخابية استعدادا للأحد الحاسم

مؤمن علي
اخبار العالم
ألمانيا تحبس أنفاسها مع انتهاء الحملة الانتخابية استعدادا للأحد الحاسم

تدخل الأحزاب السياسية في ألمانيا يوم الأحد المقبل (26 سبتمبر/ أيلول 2021) إلى الانتخابات في ظل تقدم طفيف للحزب الاشتراكي الديمقراطي في استطلاعات الرأي. وبالنظر إلى وجود عدد كبير من الناخبين المترددين فإن النتيجة تعتبر غير محسومة بالمرة. ودعي قرابة 60,4 مليون ألماني للإدلاء بأصواتهم الأحد، ويقول معظم الناخبين إن حماية المناخ على رأس أولوياتهم.

وأكدت الأحزاب الثلاثة المتصدّرة للاستطلاعات أنها تهدف لتطبيق أجندة تعنى بحماية البيئة حال انتخابها، فيما قدّم الخضر حزمة إجراءات اعتبرت الأكثر طموحا.

وكان الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي والخضر ختموا الحملات الانتخابية اليوم الجمعة (24 سبتمبر/ أيلول) بتنظيم لقاءات انتخابية أكبر وواصلوا الكفاح من أجل التصويت. وهناك فعاليات ستنظم أيضا يوم غد السبت.

وتمكن الحزب الاشتراكي الديمقراطي من المحافظة على تقدمه في استطلاعات الرأي التي خاضها مرشحه للمنصب أولاف شولتس خلال الأسابيع الأخيرة.

وأعلن برنامج “معيار الاتجاه في ألمانيا” (ترند باروميتر) الذي بثته  قناتا (n-tv) و(RTL) التلفزيونيتين اليوم الجمعة، احتفاظ كل من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وائتلاف المسيحيين المكون من الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي (البافاري) معا بنتيجتهما دون تغيير وهي 25 % للاشتراكيين و22 % للمسيحيين.

وكذلك لم تتغير شعبية حزب الخضر (17%) وحزب اليسار (6%) عن الأسبوع الماضي. في المقابل ارتفعت أسهم الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) إلى 12 % بزيادة نقطة واحدة عن الاستطلاع السابق وحزب البديل من أجل ألمانيا إلى 10% بزيادة نقطة…

إقراء تفاصيل الخبر من مصدره

رابط مختصر