//

 أكثر من 500 مستوطن يقتحمون باحات المسجد الأقصى بحراسة الاحتلال الإسرائيلي

مؤمن علي
اخبار العالم
29 مايو 2022آخر تحديث : الأحد 29 مايو 2022 - 12:55 مساءً
 أكثر من 500 مستوطن يقتحمون باحات المسجد الأقصى بحراسة الاحتلال الإسرائيلي
//

20220529 1653812503 189 thumb big - موقع وصحيفة تبوك الورد الالكتروني

 اقتحم أكثر من 500 مستوطن، اليوم، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي، التي أغلقت المصلى القبلي، وحاصرت المصلين والمعتكفين داخله، واعتقلت 10 شبان من باب السلسلة.

وقام العشرات من عناصر شرطة الاحتلال باقتحام الأقصى قبيل اقتحامات المستوطنين، وانتشروا في ساحاته، وأغلقوا المصلى القبلي بالسلاسل الحديدية، وحاصروا المصلين داخله.

كما اقتحم المستوطنون ساحات الحرم على شكل مجموعات، ضمت كل مجموعة 40 مستوطنا، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا للمرة الأولى ما يسمونه “السجود الملحمي” في باحات المسجد، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، خاصة في المنطقة الشرقية، وقبالة مصلى باب الرحمة، وقبة الصخرة، وأمام باب القطانين، أحد أبواب الأقصى، وواجه المعتكفون والمعتكفات هذه الاقتحامات بالتكبيرات والهتافات.

كما شارك في عمليات الاقتحام أعضاء كنيست حاليين وسابقين، بينهم اليميني المتطرف إيتمار بن غفير، ويهودا غليك، وشولي معلم.

وفي غضون ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال 10 شبان من باحات الأقصى، وعند باب السلسلة، كما اعتدت على مسن وأخرجته من المسجد، كما أصيبت سيدة برضوض وكسور جراء اعتداء قوات الاحتلال عليها في باحات المسجد، فيما منعت شرطة الاحتلال طلاب مدارس الأقصى من الوصول لمدارسهم، واعتلت أسطح المصليات.

وفي هذا السياق، دعا الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك للحشد والنفير إلى المسجد الأقصى المبارك لحمايته والتصدي لاقتحامات المستوطنين.

وشدد الشيخ صبري على ضرورة أن يجتهد كل فلسطيني للوصول إلى الأقصى بكل السبل.. مؤكدا “لا بد من الحشد والنفير للتصدي لاقتحامات المستوطنين المستمرة وبكثافة”.

وأوضح أن المستوطنين لا يجرؤون على اقتحام المسجد الأقصى دون حراسة مشددة من جيش الاحتلال.

وبدورها، دعت القوى الوطنية والإسلامية في الضفة الغربية، للنفير العام، وتصعيد المواجهة على نقاط التماس، ردًا على “مسيرة الأعلام” المقررة في القدس عصر اليوم.

وطالبت الفلسطينيين بتفعيل الإرباك على الطرق الالتفافية والحواجز نصرة للقدس، ورفع العلم الفلسطيني في كافة الفعاليات والمسيرات الشعبية.

وكانت ما تسمى بـ “جماعات الهيكل” قد دعت المستوطنين للاحتشاد اليوم، لتنفيذ هذه الاقتحامات في المسجد الأقصى بذكرى ما يسمى “توحيد القدس” وهو ذكرى احتلال المدينة المقدسة عام 1967.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر