//

أعلن الجنود في بوركينا فاسو استيلائهم على السلطة

مؤمن علي
اخبار العالم
أعلن الجنود في بوركينا فاسو استيلائهم على السلطة
أعلن الجنود في بوركينا فاسو استيلائهم على السلطة
//

أعلن جيش بوركينا فاسو ، الإثنين ، الإطاحة بالرئيس روك كابوري ، ووقف العمل بالدستور ، وحل الحكومة والبرلمان ، وأغلق الحدود.

وجاء في الإعلان ، الذي وقعه المقدم بول هنري ساندوجو داميبا وتلاه ضابط آخر على التلفزيون الحكومي ، أن عملية الاستيلاء تمت دون عنف وأن المسؤولين الذين تم اعتقالهم موجودون الآن في مكان آمن.

يأتي هذا الإعلان بعد حالات تمرد وقعت ، أمس الأحد ، في عدة ثكنات للجيش في البلاد ، والتي تواجه عنفًا من قبل متطرفين.

جنود يحيطون بمبنى التلفزيون الحكومي في واغادوغو اليوم

ساد التوتر والاضطراب في العاصمة ، يوم الاثنين ، حيث انقطع الإنترنت عن الهواتف المحمولة منذ يوم الأحد.

وقالت عدة مصادر إن جنودا من المتمردين اعتقلوا رئيس بوركينا فاسو روكي كابوري في معسكر للجيش بعد إطلاق نار كثيف على منزله مساء الأحد في العاصمة واغادوغو.

سيارات تابعة لرئاسة الجمهورية اخترقتها طلقات الرصاص قرب منزل الرئيس

سيارات الرئاسة الملطخة بالدماء بالقرب من مقر إقامة الرئيس

رئيس بوركينا فاسو روك كابوري (أرشيف)

وشوهدت عربات مصفحة تابعة لرئاسة الجمهورية مثقوبة بعدة رصاصات قرب مقر إقامة الرئيس صباح اليوم الاثنين ، وكانت إحداها ملطخة بالدماء. أبلغ سكان حي الرئيس عن إطلاق نار كثيف أثناء الليل. كما أفاد شهود عيان أنهم شاهدوا مروحية تحلق فوق المكان.

ونفت الحكومة يوم الأحد شائعات عن وقوع انقلاب حيث سمع دوي إطلاق نار من عدة معسكرات عسكرية وطالب جنود المتمردين بمزيد من الدعم في قتالهم ضد المتطرفين.

جنود يحيطون بمبنى التلفزيون الحكومي في واغادوغو اليوم

وطالب جنود المتمردين بإقالة كبار مسؤولي الجيش وتخصيص موارد إضافية لمواجهة الجماعات المتطرفة. يذكر أن قائمة المطالب التي أثارها جنود المتمردين لم تذكر قضية الإطاحة بكابوري.

تصاعد الإحباط في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا في الأشهر الأخيرة بسبب القتل المتكرر للمدنيين والجنود على أيدي متطرفين ، بعضهم له صلات بداعش والقاعدة.

وخرج المتظاهرون دعما للجنود المتمردين يوم الأحد ونهبوا مقر الحزب الذي ينتمي إليه كابوري. من جهتها ، أعلنت الحكومة حظر تجول ليلي وإغلاق المدارس لمدة يومين. أشعل المتظاهرون الذين احتجوا على طريقة تعامل الحكومة مع التهديد الإرهابي النادر النار في مقر الحزب الحاكم يوم الأحد.

تمركز جنود ملثمون في واغادوغو ، اليوم الاثنين ، أمام المقر الرسمي لتلفزيون بوركينا فاسو.

المصدرwww.alarabiya.net
رابط مختصر