//

معرض “قراءات من القلب” بالنادي الثقافي العربي

رشاد المهندس
تكنولوجيا
معرض “قراءات من القلب” بالنادي الثقافي العربي
//

الشارقة: «الخليج»

نظم النادي الثقافي العربي بالشارقة يوم الخميس الماضي أمسية “قراءات من القلب” شاركت فيها الشاعرة الفلسطينية عبير جميل صاحبة الديوان (حنين اليمام) والكاتبة المصرية القبرصية نهلة خريستوفيدس مؤلفة كتاب. كتاب “أوراق تغرق القلب” شاركت في الأمسية الإعلامية نعمت حمود.

في مقدمة الأمسية ، قدّمت حمود الكاتبين ووصفت شعر عبير بأنه يحمل مسحة تأملية ورومانسية مع كلمات حساسة ومؤثرة.

أما نهلة خريستوفيدس ، فقد وصفها حمود بأنها كتابة تأملات تبحث في القيم الإيجابية وتقدم رؤى تحفيزية بناءة. تتماشى مع الثقافات البشرية ، وتكتب ما هو جميل ويؤثر على الضمير.

قرأت عبير جميل قصائد من كتابها “حنين اليمام” ، وطُبعت قراءاتها بشوق وشوق للأحباء وشعور بالضياع. ومن قصيدتها “في المنفى”:

في المنفى … نسمع أصوات الأحباء / معلقين على أشجار الترقب / لا يمكنك المساعدة .. إذا أومأت برأسك / فقط نبضة تسارع لمقابلة فتاة متعبة.

في المنفى .. لا وقت ليوم غد / لا وقت لك / لتكون أنت / في الأزقة ترى الأحلام / إلى صدر الوطن تحلق / ثم تصبح تحتها.

في المنفى .. رموشنا تتدلى لفترة طويلة / عسى أن يخلو الحلم من موجات قوية

تكسر فرح نسمة في حضن وردة قائلة: أين أحلامنا؟

في حالة الاغتراب ، نشاهد عيون الفراشات وهي تحوم حول رعشة النجاة.

قرأت كريستوفيدس من كتابها “يترك التي تداعب القلب” مقالات تأملية عن الصداقة والأمانة ، وتغيير القيم ، ورحيل الصديق الصادق المؤتمن على المشاعر والأسرار ، والتوجه إليه في حالات الضعف.

قرأ خريستو فيدس العديد من القصائد النثرية ، التي تدخل في البعد الإنساني نفسه ، والتي تعبر عن شخصية تجمع فيها العديد من المشاعر الإنسانية وتتشابك فيها العديد من الثقافات ، وتحمل اهتمام الإنسان أينما كان. يقول خريستوفيدس من نص “الغريب”:

على ضفاف نهر بعيد / يقترب / على شواطئ المرجان

/ أبحث عن عاشق أفتقده / أرى آثار أقدامه تقترب

من شهقات الانتظار يستدير يمينا ويسارا ويختفي أثره من جديد ..

حبست أنفاسي / لأرى ملابس غريبة / مع صورة طفل جميل

/ وبطاقة بدون هوية / بدون عنوان / أخذني بكاء

/ اعتقد .. انه مفقود / في واد بعيد.

المصدر: www.alkhaleej.ae

رابط مختصر