//

غينيا تحتفل بالشعر العربي | جريدة الخليج

رشاد المهندس
تكنولوجيا
غينيا تحتفل بالشعر العربي | جريدة الخليج
//

شهدت جامعة لانسانا كونتي في كوناكري ، أكبر جامعة في غينيا ، على مدار يومين ، منتدى غينيا للشعر العربي ، الذي نظمته دائرة الثقافة بالشارقة ، بمشاركة 12 شاعرا. العالي في غينيا البروفيسور تراوري.
وقال عبد الله بن محمد العويس رئيس الدائرة: إن إطلاق منتديات الشعر في الدول الأفريقية يعزز حضور اللغة العربية في القارة ، ويشجع المواهب الشعرية التي بدأت في اتخاذ خطواتها الأولى في هذا المجال الأدبي المهم. صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، الذي يولي اللغة العربية كل الرعاية والرعاية ، بهدف تعزيز حضورها.
أما عبد الرحمن فاديجا فقال في كلمته الافتتاحية: نشكر صاحب السمو حاكم الشارقة الداعم والراعي لهذا الملتقى الشعري ، والإنسان المثقف والمبدع في كافة مجالات الثقافة ، والذي تشكل قيادته نموذجاً يحتذى به في الثقافة. مفكر عربي ، إذ بادر برعاية منتديات شعرية في إفريقيا ، منها جمهورية غينيا ، والتي بدورها بحركة شعرية ، واكتشاف المواهب الشعرية للشباب غير الناطقين باللغة العربية ، وإحياء الحركة الأدبية من خلال تشجيع المهتمين بها. اللغة العربية ، من خلال هذا الدعم الذي يهدف إلى خلق تواصل مع المبدعين العرب.
شعراء الملتقى: عبد الرحمن باه ، محمد كيتا ، معاوية عزيز قليبلي ، سيكو سليمان ، عبد الله جبريل كيتا ، ابراهيم السيسي ، محمد جالو ، يحيى كيتا ، محمد السيسي ، سليمان جورة ، كرامبا غابي ، محمد عبدالله قراءة أمثلة. من قصائدهم.
وألقى الشاعر عبد الرحمن باه أولى قصائد المنتدى في حب سلطان:
أنتم الغيوم ، وكل الخليقة تنمو كبذرة
تهتم يداك بالخير المخزي للغيوم
أنت الأمير ، أنت سلطان الشارقة.
أنت الصادق ، اللطيف القلب ، المهذب
كم عدد الأشياء الجيدة التي تعطيها في بلدك؟
وينطبق على كل البلاد يا عربى
مازلت تخدم دين الله
أنت تطبع القرآن ، كم تريد القرب؟
وقال إن المركب اللغوي الذي أنشأته
بيت العلم يحمي العقول من الظلام
أما الشاعر محمد بن محمد الكيتاوي فقال في قصيدته “الأشجان”:
في ساحة الأشجان حصلت على شهادتي
لقد صنعت الأضرحة رغماً عني
ووجدت جبالاً مهيبة من الثوابت
شاهدي عري الأعراس بعيدًا
ويعقوب ، إذا كنت تتذكره ، فإن مزاجي حر
درة تتأرجح في عيادتي

المصدر: www.alkhaleej.ae

رابط مختصر