عبد الله صقر: البحر باتساعه وقسوته خير معلم وصديق

رشاد المهندس
تكنولوجيا
عبد الله صقر: البحر باتساعه وقسوته خير معلم وصديق
عبد الله صقر: البحر باتساعه وقسوته خير معلم وصديق

ضمن أنشطته الثقافية ، استضاف اتحاد كتاب وأدباء الإمارات – فرع دبي بمكتبة دبي العامة – فرع الصفا الكاتب والراوي عبد الله صقر صاحب أول مجموعة قصصية إماراتية بعنوان: (الغابة). يلهم حياته اليومية الهادئة بقصص مليئة بالأحداث الشيقة التي لا تخلو من دهشة الفكرة وعمق الحدث.

أمسية الأمسية التي حضرها حشد كبير من الكتاب والكتاب ومحبي الثقافة ، أدارها الراوي محسن سليمان الذي قدم الكاتب قائلًا: “عبد الله صقر لم يبتعد عن المشهد كما ترددت. كما أنها حاضرة في النقاشات والنقاشات الثقافية والصحفية.

وتحدث صقر عن تأثير البحر عليه في تشكيل إبداعه ، فقال: إن تأثير البحر وأهواله له دور كبير في بلورة شخصيات حكاياتي وقصائدي وحياتي اليومية. اتساعها وقسوتها ، كان أفضل معلم وصديق “.

وعن سؤاله عن مشروعه القديم في الإنتاج السينمائي قال: “إنها فكرة قديمة بدأت في التسعينيات. أعددت لها معدات متطورة ، وانتهيت من برومو لأحد البرامج التليفزيونية”.

بدوره ، تحدث الكاتب إبراهيم مبارك عن (اللوح الخشبي) وقال: “فرقة المسرح عند إصدارها أثارت قدرًا كبيرًا من الارتباك ، وهذه ضريبة على إبداء الرأي ، وقد تكبد جيلنا الكثير في”. حفاظا على كلمته. الطريق لم يكن سهلا على عكس هذه الايام “.

من جهته قال الدكتور سعيد مبارك بن خرباش المدير التنفيذي لقطاع الفنون والآداب بدبي للثقافة: “يأتي تنظيم هذه الفعالية تكريماً لمكانة أدبية وشاعرية كبيرة ، وتجسد رسالتنا الثقافية في الأهمية. إبراز رموز الأدب الإماراتي وإلهام أطفالنا الصغار لتطوير قدراتهم الثقافية والإبداعية من خلال إثراء معرفتهم بنموذج ملهم من الشخصيات المحلية الإبداعية. في دبي للثقافة ، نحن ملتزمون بتشجيع المجتمع المحلي على إنشاء محتوى ثقافي أصيل. يسعدنا أن نحتفل مع زملائنا في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات بأحد ركائز الأدب الإماراتي الذي يعتبر رائداً في مجال القصة على مستوى الدولة.

وفي نهاية الأمسية وقع عبد الله صقر كتابي (الغابة) و (دارك قطع من الليل) للجمهور ، وكرمته الكاتبة نادية النجار رئيسة كتاب الإمارات فرع دبي.

المصدرwww.alkhaleej.ae
رابط مختصر