//

المكتب الثقافي والإعلامي يطلق حملة “أنا البحر”

رشاد المهندس
تكنولوجيا
المكتب الثقافي والإعلامي يطلق حملة “أنا البحر”
المكتب الثقافي والإعلامي يطلق حملة "أنا البحر"
//

أطلق المكتب الثقافي والإعلامي للمجلس الأعلى لشؤون الأسرة بالشارقة حملة “أنا البحر … أعشق اللغة العربية” ، تزامنا مع اليوم العالمي للغة العربية ، الموافق الثامن عشر من ديسمبر. عام. وستنطلق فعاليات الحملة من الخامس عشر إلى التاسع عشر من شهر ديسمبر الجاري ، ومن المقرر أن تتضمن عدة جلسات وأنشطة متنوعة تهدف إلى تسليط الضوء على أهمية لغتنا العربية وثرائها وغناها بالمفردات والتعابير ، والحاجة. للحفاظ عليه والتأكد من تعلمه بشكل صحيح ، فهو مثل البحر في تنوعه وثرائه.

يشهد اليوم الأول للحملة جلستين افتراضيتين عبر تطبيق Zoom. الأولى بعنوان “اللغات والخصوصية الثقافية” ، وتديرها الكاتبة فاطمة الحديدي ، وتضم ورقتين ، الأولى بعنوان “لغات الإنسان .. الانتماء والمسؤولية والخصوصية” ، وتقديم د. سعيد الطنيجي. عضو جمعية اللغة العربية ، والورقة الثانية “اللغة العربية أهم لغة: الأسباب والواقع” ، قدمها الدكتور عيسى الحمادي مدير المركز التربوي للغة العربية لدول الخليج. . أما الجلسة الثانية فتأتي بعنوان “لغتنا والعالم” ويديرها الدكتور سعيد العمودي وتضم ورقتين الأولى بعنوان “موقف العالم من اللغة العربية”. “، قدمه الدكتور فاسكينج زو لينج من الصين والدكتور بول مارسيل من جامعة نيويورك.

أما الورقة الثانية بعنوان “وسائل النهوض باللغة العربية في عصر التكنولوجيا” ، قدمتها الدكتورة فاطمة البريكي ، الأستاذة الجامعية المتخصصة في النقد والبلاغة. وفي اليوم الثاني للحملة ، كانت هناك جلسة حوار افتراضي عبر تطبيق “زووم” ، تحت عنوان “اللغة العربية وانسجامها مع الحياة العصرية” ، تديرها الدكتورة مريم الهاشمي ، متحدثة د. محمد مستغانمي ، أمين عام مجمع اللغة العربية بالشارقة.

وكجزء من الحملة ينظم المكتب ندوة موسعة تحت عنوان “الأسرة واللغة العربية” ، تديرها الإعلامية عائشة العجيل ، يشارك فيها د.محمد أمين ، د.مريم مرعشدة ، د. جميل قنبيس. ستتنوع الموضوعات التي ستناقش في الندوة من دور الإعلام في تأكيد اللغة كهوية للأسرة والمجتمع ، وواقع اللغة العربية في المجتمع الإماراتي ، بوجود أكثر من 200 مجتمع ، إلى الحلول التربوية. والتحديات التي يواجهها الأطفال والمراهقون في تفاعلهم. مع لغتهم الأم.

المصدرwww.alkhaleej.ae
رابط مختصر