الشارقة للثقافة تحتفي بكتاب إصداراتها لعام 2021

رشاد المهندس
تكنولوجيا
الشارقة للثقافة تحتفي بكتاب إصداراتها لعام 2021
الشارقة للثقافة تحتفي بكتاب إصداراتها لعام 2021

كرم محمد القصير مدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة بالشارقة 4 من مؤلفي المطبوعات الصادرة عن الدائرة لعام 2021 ، وذلك في حفل أقيم بمقر الدائرة صباح اليوم الأربعاء: (المهرة) علي أحمد ، والدكتورة منى بو نعمة ، والدكتورة مريم حسن العلي ، وعبير أحمد) وتنوعت المؤلفات بين القصص والأطروحات والدراسات الاجتماعية.

ويعد هذا التكريم الثاني للدائرة ، وتم توزيع المؤلفين على مجموعات ، على فترات منفصلة ، مع مراعاة الإجراءات الاحترازية المتبعة ، حيث شهد عام 2021 م صدور دائرة الثقافة لعدد 100 كتاب بين الشعر. والرواية والقصة القصيرة والنقد والمسرح وأدب الأطفال ومجالات أدبية أخرى متنوعة.

ورحب القصير بالكتاب وأشار إلى أن الدائرة تحرص على الاحتفاء بمؤلفي مطبوعاتها سعياً منها لرفع الذوق الفكري والأدبي وتشجيع المؤلفين الواعدين بما يتماشى مع رؤية سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد. القاسمي عضو المجلس الأعلى للإتحاد وحاكم الشارقة لما له من أثر في الرقي الحضاري والثقافي. وأعرب القصير عن امتنانه لهذا الجهد العملي والعلمي والمعرفي من قبل المؤلفين في نشر رسالة الثقافة والمعرفة.

قدم المكرمون لمحة عامة عن إصداراتهم ، وبدأت مريم العلي بالحديث عن كتابها “إحالة المقام في القصص القرآنية: منهج لغوي نصي في سورة الأعراف / أطروحة دكتوراه – اللغة والقواعد” موضحة أن تدرس بطريقة مركزة مفهوم الإحالة ؛ كأداة بارزة للاتساق ، وطريقة لترابط النص ، وهي تتعمق في العلاقة بين اللغويات المرجعية والنصية.

تحدثت عبير أحمد عن مجموعتها “غرض يفترس نفسه” ونشرت في مسلسل شروق الشمس. في هذه المجموعة ، تنشر الكاتبة تصوراتها ورؤاها بأسلوب سردي مكثف ، بدءًا من الذات لرسم رؤى ملهمة في الوعي والوعي ، واغتنام اللحظات الخاصة المؤثرة بعمق.

وتلتهم الدكتورة منى بو نعمة التي تحدثت عن كتابه “الفصول – دراسات ومقاربات حول الإمارات” ، فقالت: “يقدم الكتاب ضوءا واعيا على الرؤية الثاقبة والركائز البارزة التي أرساها سمو الحاكم. الشارقة في مشروعه الهادف إلى حماية التراث وتقنين تاريخ الإمارات “.

بدورها تحدثت مهرة أحمد عن كتابها “تأملات متناثرة / سلسلة من أشعة الشمس” ، وأكدت أنه يجسد أفكارًا حالمة ، وتسعى إلى تأرجح عادل بين التناقضات ، ووصف الجسور / الربط بينها ، وإبراز أكثر الثنائيات المألوفة. مثل الحب والألم والأمل واليأس والحياة والموت والأنا وغيرها.

وفي ختام الحفل قدم القصير شهادات تقدير للمبدعين ودعوتهم لمراجعة شروط مسابقة جائزة الشارقة للإبداع / النسخة الأولى المدرجة على موقع الدائرة لتشجيعهم على المشاركة في إبداعاتهم. من خلاله. حكاية الشارقة وملتقى القصة والسرد الإماراتي.

المصدرwww.alkhaleej.ae
رابط مختصر