إيطاليا ضيف الشرف في معرض الشارقة للكتاب 2022

رشاد المهندس
تكنولوجيا
إيطاليا ضيف الشرف في معرض الشارقة للكتاب 2022
إيطاليا ضيف الشرف في معرض الشارقة للكتاب 2022

أعلنت هيئة الشارقة للكتاب ، اختيار إيطاليا كضيف شرف للدورة الـ 41 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب ، التي ستنطلق في نوفمبر 2022. الإمارات في إيطاليا ، وتقديراً لدور إيطاليا في نهضة الفنون ، الأدب والعلوم في جميع أنحاء العالم.

جاء هذا الإعلان خلال لقاء جمع أحمد بن ركاد العامري رئيس الهيئة ، ونيكولا لينير سفير الجمهورية الإيطالية لدى الدولة ، بحثا خلاله العلاقات الثقافية وتنسيق الجهود المشتركة بين الشارقة والمدن الإيطالية في المنطقة. مجال تنظيم معارض الكتاب والفعاليات الثقافية.

وبشأن هذا الاختيار قال العامري: “من خلال اختيار إيطاليا ، تستقبل الشارقة ضيف الشرف لرموز الفن والأدب الإيطالي ، تجسيداً لحوار ثقافي وحضاري معاصر يعبر عن رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي. عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، نحو بناء جسور التواصل الثقافي بين دول وحضارات العالم ، وتعزيز قيم المشاعات الإنسانية من خلال المعرفة والفن والأدب.

وأضاف: إن العلاقات الثقافية والحضارية بين الإمارات وإيطاليا هي علاقات تاريخية ، وتعود إلى عصر مبكر عندما كان طريق الحرير جسرا يربط بين ثقافات العالم ، ويمتد من الشرق إلى المغرب ، حيث كانت الإمارات محطة مهمة للتجار الإيطاليين ، وماذا كان اختيار إيطاليا كضيف شرف للدورة 41 من معرض الشارقة للكتاب ، ما هو إلا تأكيد على عمق هذه العلاقات الثقافية ، وتقدير لما قدمته إيطاليا المعرفة والفن البشري. ”

وتابع الأميري: نسعى إلى مزيد من التعاون الإبداعي وتعزيز التبادل الثقافي مع إيطاليا ، ونتطلع إلى حضور ومشاركة المزيد من الناشرين والكتاب الإيطاليين ، وفتح الطريق أمام زوار المعرض للتعرف أكثر على الثقافة الإيطالية. والأدب ، حيث أن اللغة الإيطالية ، والفنون والأدب عميقة وراسخة مع مساهماتهم في الإنجاز الأدبي العالمي. ” .

من جانبه ، قال نيكولا لينير: “مشاركة إيطاليا كضيف شرف في معرض الشارقة للكتاب العام المقبل تمثل فرصة لنا لعرض التجربة الثقافية الإيطالية في المنطقة العربية في أكبر معرض بالمنطقة ، ونحن حريصون على ذلك. سنويًا للمشاركة في المعرض ونتطلع إلى تقريب المشهد الأدبي الإيطالي من نظيره “. العالم العربي ، وفتح قنوات اتصال مثمرة بين صناعة الكتاب الإيطاليين ودور النشر في الوطن العربي والمنطقة.

المصدرwww.alkhaleej.ae
رابط مختصر