//

يستثني FIFA و UEFA المنتخبات والأندية الوطنية الروسية حتى إشعار آخر

رفيق العماد
رياضة
يستثني FIFA و UEFA المنتخبات والأندية الوطنية الروسية حتى إشعار آخر
يستثني FIFA و UEFA المنتخبات والأندية الوطنية الروسية حتى إشعار آخر
//

وقرر الاتحادان الدوليان “فيفا” والاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” ، في بيان مشترك ، الاثنين ، إيقاف المنتخب الروسي والأندية من كافة المسابقات الدولية حتى إشعار آخر بسبب الأزمة الروسية الأوكرانية.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيان “قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم واليويفا معا اليوم تعليق مشاركة جميع المنتخبات الروسية في بطولات الاتحادين حتى إشعار آخر.”

وكان من المقرر أن تستضيف روسيا بولندا في تصفيات كأس العالم يوم 24 مارس ، وإذا استمر التعليق حتى هذا التاريخ فلن تتمكن من الوصول إلى نهائيات قطر في نوفمبر المقبل.

في غضون ذلك ، أعلن الاتحاد البولندي لكرة القدم أنه سيرفض اللعب ضد روسيا ، واستبعدت جمهورية التشيك والسويد مواجهة روسيا في نفس المباراة.

وأضاف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يتمنى رئيسا الاتحادين أن يتحسن الوضع في أوكرانيا بشكل كبير وسريع وأن تصبح كرة القدم قوة دافعة للوحدة والسلام مرة أخرى”.

ترحب بريطانيا

بدوره ، رحب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون بقرار FIFA و UEFA ، وقال: “إنها رسالة قوية من المجتمع الرياضي الدولي بأننا لن نتسامح ، والعمل الجيد من FIFA و UEFA.”

ويعني القرار إلغاء مباراة سبارتاك موسكو ورازين بيل سبورت لايبزيغ في دور الـ16 بالدوري الأوروبي ، حتى يتأهل المنتخب الألماني إلى ربع النهائي.

وقال الاتحاد الروسي لكرة القدم في بيان إنه “يعارض تماما” قرار الفيفا والاتحاد الأوروبي لكرة القدم ، مشيرا إلى أنه يتعارض مع “روح الرياضة”.

وأضاف أن “القرار تمييزي بشكل واضح ويضر بعدد كبير من الرياضيين والمدربين ومسؤولي الأندية والفرق ، والأهم من ذلك ملايين الروس والمشجعين الأجانب ، الذين يجب أن تحمي مصالحهم المؤسسات الرياضية الدولية في المقام الأول”. وأشار إلى أنه يتمسك بحقه في الطعن على القرار وفقا لقوانين الرياضة الدولية.

وفي وقت سابق ، أوصى المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية الاتحادات الرياضية الدولية بمنع الرياضيين والمسؤولين من روسيا وبيلاروسيا من المشاركة في المسابقات. واجه الفيفا انتقادات يوم الأحد بعد بيان أشار إلى أن روسيا قد تواصل اللعب على أرض محايدة وتحت اسم “الاتحاد الروسي لكرة القدم”. لكن الفيفا حذر روسيا من الاستبعاد من المسابقات إذا لم يتحسن الوضع في أوكرانيا.

كما ألغى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم شراكته مع شركة الغاز الروسية غازبروم في جميع المسابقات بأثر فوري ، وبدأت الشراكة منذ عام 2012 وشملت رعاية دوري أبطال أوروبا ومنافسات الأندية الأوروبية وبطولة أوروبا 2024. وقدرت قيمة الرعاية بـ 40 مليون. يورو لكل موسم.

المصدرwww.alarabiya.net
رابط مختصر