عودة الجمهور المصري إلى الملاعب لأول مرة منذ مارس 2020 بمناسبة القمة بين الزمالك والأهلي

رفيق العماد
رياضة
عودة الجمهور المصري إلى الملاعب لأول مرة منذ مارس 2020 بمناسبة القمة بين الزمالك والأهلي
عودة الجمهور المصري إلى الملاعب لأول مرة منذ مارس 2020 بمناسبة القمة بين الزمالك والأهلي

تعود الجماهير إلى مباريات الدوري المصري لكرة القدم لأول مرة منذ تفشي جائحة فيروس كورونا في مارس/آذار 2020 بمناسبة القمة بين الزمالك حامل اللقب والأهلي الجمعة بملعب القاهرة الدولي إذ سمحت السلطات بحضور ألف متفرج لكل فريق. وتأتي المباراة في المرحلة الثالثة من الدوري المحلي، ما يجعل أهمية الفوز بها تكتسي طابعا معنويا إلا أن كل فريق يتطلع لتحقيق الفوز لدوافع مختلفة.

بحضور جماهيري للمرة الأولى منذ مارس/آذار 2020، يترقب الشارع الرياضي المصري الكلاسيكو المبكر بين الغريمين التقليديين الزمالك حامل اللقب والأهلي وصيفه الجمعة على ملعب القاهرة الدولي لفض شراكة الصدارة في قمة الجولة الثالثة من الدوري المحلي لكرة القدم.ويُسمح بألف مشجع لكل فريق.ويتصدر الأهلي الترتيب برصيد ست نقاط بفارق الأهداف أمام الزمالك وبيراميدز الذي يملك فرصة الانفراد بالصدارة مؤقتا عندما يستضيف الاتحاد السكندري الثالث (4 نقاط) الخميس في افتتاح هذه الجولة.ورغم أن نتيجة المباراة لن تؤثر على مشوار الفريقين في الدوري، إلا أن كليهما يتطلع لتحقيق الفوز، وإن اختلفت الدوافع. فالزمالك يأمل في تحقيق فوز معنوي يمنح جماهيره الثقة في الاحتفاظ باللقب رغم الظروف الصعبة التي يمر بها، فيما يسعى الأهلي إلى مصالحة جماهيره بفوز بالبطولة الخاصة بين الغريمين، وتعويضهم عن ضياع مسابقتي الدوري والسوبر المحلي الموسم الماضي.

الزمالك ودوامة الأزمات

يخوض الزمالك الموسم وسط ظروف مادية وإدارية في غاية الصعوبة، إذ يعاني من أزمة مادية منعته من قيد صفقاته الجديدة لفترتين بسبب عقوبات وغرامات وصلت إلى 17 مليون دولار من قبل الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) لصالح لاعبين ومدربين سابقين لم يحصلوا على مستحقاتهم بعد رحيلهم، فضلا عن عدم حصول اللاعبين الحاليين على مستحقاتهم المالية المتأخرة.ورغم البداية الناجحة للزمالك بتحقيق فوزين متتاليين على انبي وطلائع الجيش مع أداء مثالي، إلا أن مدربه الفرنسي باتريس كارتيرون أثار جدلا واسعا بتصريحاته قبل القمة بقوله “لم أغير موقفي ولا زلت عند رأيي: الأهلي هو المرشح الأول للتتويج بلقب الدوري، بفضل امتلاكه الأموال وتدعيم صفوفه بصفقات جديدة بينما لم يبرم الزمالك أي صفقات”، مؤكدا على أن الأهلي “يملك أفضلية قد تمنحه الفوز في لقاء القمة”.

موسيماني عقدة الزمالك

ويدخل الأهلي المباراة باستقرار إداري ومالي ودعم للفريق بصفقات جديدة أبرزها الجنوب أفريقي بيرسي تاو والموزمبيقي لويس ميكيسوني.

رابط مختصر