//

إيهاب جلال في المركز الثاني خلف برادلي .. أسرع الهزائم لمدربي مصر

رفيق العماد
رياضة
إيهاب جلال في المركز الثاني خلف برادلي .. أسرع الهزائم لمدربي مصر
//

واحتل مدرب منتخب مصر إيهاب جلال المركز الثاني ، مساويًا لشوقي غريب ، وخلفه بوب برادلي كأسرع مدرب يهزم منتخب مصر منذ بداية الألفية الحالية.

وخسر جلال مباراته الثانية أمام إثيوبيا بهدفين دون رد خلال الجولة الثانية من تصفيات أمم إفريقيا 2023 ، بعد فوزه على غينيا في الشوط الأول 1-0.

إيهاب جلال هو المدرب الحادي عشر الذي يجلس على مقاعد البدلاء لمدرب “الفراعنة” منذ بداية الألفية بعقد دائم ، بداية من محمود الجوهري ، ثم محسن صالح والإيطالي ماركو تارديلي ، وبعدهم بدأت فترة حسن شحاتة ، تلاه بوب برادلي وشوقي غريب ، وصولاً إلى الأرجنتيني هيكتور كوبر والمكسيكي أجيري. وبعدهم حسام البدري قبل كيروش البرتغالي وأخيراً إيهاب جلال.

بدأت الألفية بوجود الراحل محمود الجوهري مديرا فنيا للمنتخب ، وسجل أول خسارة له مع مصر في مباراته الرابعة بهدف دون رد أمام كوريا الجنوبية في يونيو 2000 ، خلال المباراة النهائية. بطولة كأس ال جي الودية التي اقيمت في العاصمة الايرانية طهران.

وسار محسن صالح على خطى سلفه ، حيث سقط في المباراة الودية الرابعة دون رد أمام ليبيا على ملعب الإسكندرية في أغسطس 2002 ، بعد فوزه على إثيوبيا وأوغندا والسودان في لقاءاته السابقة. أما تارديلي الإيطالي ، فقد جاءت هزيمته الأولى أمام كوت ديفوار بهدفين مقابل هدف في الإسكندرية في المواجهة الخامسة. له ، الذي كان في تصفيات كأس العالم.

واستمرت خسارة حسن شحاتة الأولى تسع مباريات ، وجاءت من كوت ديفوار مرة أخرى بهدفين دون رد في أبيدجان في تصفيات كأس العالم 2006.

بدأ بوب برادلي مسيرته مع مصر بخسارة البرازيل الودية في الدوحة بهدفين دون رد ، وتبعه شوقي غريب في مباراته الثانية ضد تشيلي 3-2 في العاصمة سانتياغو.

وتكبد الأرجنتيني كوبر هزيمته الأولى في مباراته السادسة أمام تشاد في المرحلة الثانية من تصفيات المونديال في روسيا ، عندما خسر مباراة الذهاب بهدف بدون هدف وتأهل إلى المرحلة الثالثة بعد فوزه بمباراة الإياب ، والمكسيكي. وتعادل أغيري معه بخسارة في اللقاء السادس أيضا أمام نيجيريا في مباراة ودية 1-0.

ولم يعرف المدرب حسام البدري طعم الخسارة خلال 9 لقاءات مع المنتخب المصري ، حيث فاز في خمس مباريات وتعادل أربع مرات ، قبل أن يتسلم كيروش البرتغالي القيادة الفنية للفريق الذي فاز بكأس الأمم الأفريقية 7 مرات ، وخسرت للمرة الأولى في مباراتها العاشرة خلال نصف نهائي كأس العرب في لحظات وآخرها من تونس.

وخسر المدرب المؤقت هاني رمزي ، الذي جاء خلال الفترة الانتقالية بين حسن شحاتة وبوب برادلي ، أول مباراة له أمام سيراليون بهدفين بهدفين في تصفيات كأس أمم إفريقيا في سبتمبر 2011.

المصدر: www.alarabiya.net

رابط مختصر