//

وُلد دون أطراف.. شاب سعودي يتحدى الإعاقة بالرياضة

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
وُلد دون أطراف.. شاب سعودي يتحدى الإعاقة بالرياضة
وُلد دون أطراف.. شاب سعودي يتحدى الإعاقة بالرياضة
//

ورغم إعاقته وفقدان السيطرة على أطرافه ، إلا أن ذلك لم يمنع نادي المدينة المنورة السعودي للمعاقين لبوتشيا السعودي عبدالله السمكري من تحقيق العديد من البطولات.

حقق الشاب البطولات البرونزية في تصنيف بوكيا “BC3” في النسخة الرابعة من دورة الألعاب البارالمبية للشباب الآسيوي وفي البحرين ، ويستعد من خلال التدريبات للدخول في بطولات أخرى ولديه العديد من الإنجازات الرياضية التي حققها طوال فترة ممارسته لهذا. رياضة.

الإصرار على النجاح

وأوضحت والدة عازف السباك لـ “العربية نت” أن عبد الله عمل على إثبات نفسه وبناء مستقبله رغم إعاقته وصعوبة حركته ، لكن إصراره كان سبب نجاحه.

كما قالت أن البداية كانت من الحمل بطفل بعد 6 فتيات ، وبسبب حماسها لذلك الطفل لم تقم بعمل أشعة سينية ، وأضافت أنه عند ولادة عبد الله كانت المفاجأة وجود طفل معاق بلا أطراف.

وتابعت: “أظلم العالم في عينيها ، ولم تعرف كيف تتعامل مع هذا الطفل الذي خرج إلى العالم دون ذنب ، وكانت في حالة قلق على مستقبله”.

بالإضافة إلى ذلك ، بدأت رحلة مساعدته في تعلم كيفية التعامل مع المجتمع وحتى مع الوالدين ، وأوضحت أنها كانت رحلة صعبة بعد أن جمعت أحزانها وألمها.

فترة العلاج

ووصفت تلك الفترة بأنها صعبة وصعبة بسبب نقص العلاج ، مشيرة إلى أنها اصطحبت ابنها إلى السويد للعلاج وهو في سن الرابعة من أجل تركيب الأطراف الصناعية.

كما أوضحت أنها لم تصل إلى هدفها في علاجه لأنه كان يتحرك بسرعة ولم يجد أي فرصة لعلاجه.

في النهاية خلصت إلى أن أفضل طريقة للعلاج هي الحياة الطبيعية ، معاملته كشخص عادي يأكل ويرتدي ويجلس بمفرده وبمساعدة أخواته مما كان له أثر كبير عليه.

مسيرته الرياضية

وعن مسيرته الرياضية ، قالت إنها بدأت عندما التقى مدير نادي المدينة للمعاقين في إحدى الفعاليات ، وشارك وتدرب في لعبة بوكيا لذوي الإعاقة ، حيث فاز بكأس المملكة.

وأضافت أنها فازت بالميدالية البرونزية في كأس آسيا ، مشيرة إلى أنها تأمل في الفوز بكأس العالم بهذه اللعبة.

كما أشارت إلى حصوله على العديد من الميداليات الرياضية والدروع الفخرية.

المصدرwww.alarabiya.net
رابط مختصر