//

موزة بنت مروان آل مكتوم أول امرأة في العالم تحلّق بالطائرة “تيلتروتو”

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
موزة بنت مروان آل مكتوم أول امرأة في العالم تحلّق بالطائرة “تيلتروتو”
//

تأكيداً على تمكُّن المرأة الإماراتية من تحقيق التميز في مختلف مجالات العمل وضمن القطاعات الأكثر أهمية، زارت الشيخة موزة بنت مروان آل مكتوم المقر الرئيسي لشركة ليوناردو العالمية المتخصصة في صناعة الطائرات في ولاية فيلاديلفيا الأمريكية، حيث قامت بتجربة فريدة من نوعها وهي اختبار قيادة طائرة من طراز AW609 tiltrotor لتصبح بذلك أول امرأة تحلّق بالطائرة الاكثر تطوراً في مجال الطيران، والتي من المنتظر أن تمثل إضافة نوعية جديدة في مجال الطيران المدني.

وأعربت الشيخة موزة عن اعتزازها بهذه التجربة من خلال واحدة من أكبر الشركات العالمية المتخصصة في مجال الطيران، وقالت: “علّمتنا دولة الإمارات أن نكون دائماً مبادرين وأن نظهر أفضل ما لدينا من قدرات في مختلف مجالات العمل والعطاء، وإنه من دواعي الاعتزاز أن أكون أول امرأة في العالم تحلق بهذا الطراز المتطور من الطائرات المدنية، وأن أكون سفيرة لقدرة المرأة الإماراتية على إثبات كفاءتها في قطاع حيوي مثل قطاع الطيران”.

وأضافت: “كان تجريب هذه الطائرة أمنية لي منذ أن رأيت لأول مرة صور نموذجها الأولي، وهو ما أراه علامةً جديدةً في تجربتي مع الطيران، بدمج مهارات التحليق بالطائرة ذات الأجنحة الثابتة والدوارة. ولاشك في أن هذا الطراز من الطائرات يمثل خطوة مهمة في مجال أراه واعداً أمام المرأة بما يتيحه من فرص لكل من ترغب في إثبات جدارتها بالانتساب إليه وقدرتها على العطاء من خلاله”.

من جهته، رحّب ويليام هانت ، المدير الإداري لشركة ليوناردو لتصنيع الطائرات المروحية في الولايات المتحدة الأمريكية، بزيارة الشيخة موزة آل مكتوم، وسعادته بكونها أول امرأة تخوض تجربة التحليق بالطائرة الجديدة من طراز tiltrotor.

وقال هانت: “تشرفت شركة ليوناردو باستضافة الشيخة موزة آل مكتوم، حيث قامت بتلك التجربة الفريدة من نوعها بتجربة قيادة طائرة من أول مجموعة طائرات من طراز tiltrotor”. لقد كان إظهار القدرات التجريبية المجمعة للطائرة AW609 ثابتة الجناحين وذات الأجنحة الدوارة علامة فارقة وهامة للشركة”.

وتعتبر طائرة AW609 واحدة من أهم الابتكارات التكنولوجية في قطاع الطيران المدني ، حيث تمزج بين تشغيل الطائرة المروحية بميزة الإقلاع والهبوط عموديًا ما يزيد من فرص استخدامها على نطاق واسع نظراً لعدم احتياجها إلى مدرج للإقلاع والهبوط، في حين تتمتع بمزايا الطائرة العادية ذات المحركات من ناحية المقصورة وقدرات السرعة والتحمل، ما يفتح إمكانيات جديدة و للركاب النقل والخدمات العامة.

ومن المنتظر أن تحدث طائرة AW609 ثورة في مجال النقل الجوي، كونها الطائرة الوحيدة من هذا النوع التي حصلت على شهادة مدنية، وهي قادرة على القيام بالعديد من المهام المتنوعة وتشمل النقل الطبي والحكومي، والبحث والإنقاذ. ويمكن للطائرة التحليق بسرعة تزيد عن 500 كم/ساعة بمدى يصل إلى 1400 كيلومتر تقريبًا، ويمكن زيادة المدى إلى 2000 كيلومتر باستخدام خزانات وقود إضافية.

المصدر: alwatannews.net

رابط مختصر