//

معلم سعودي استيقظ من غيبوبة بعد 90 يوما بسبب كورونا.. يروي قصته

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
معلم سعودي استيقظ من غيبوبة بعد 90 يوما بسبب كورونا.. يروي قصته
معلم سعودي استيقظ من غيبوبة بعد 90 يوما بسبب كورونا.. يروي قصته
//

عانى المعلم السعودي الشاب خالد عكاش من لحظات من الألم والحزن بعد اضطراره للخضوع لعمليات غسيل الكلى المتكررة ، بينما كان يبحث منذ أكثر من عام عن إمكانية إجراء عملية زرع كلية.

ولم يمنع ذلك عكاش من أداء المهنة التي كرس لها حياته كلها ، حيث كان يشرح لطلابه دروسهم عن بعد خلال فترة جلسات غسيل الكلى في المستشفى.

أصيب عكاش بفيروس كورونا ، وعندها “انهار” جسمه وأصبحت حالته الصحية حرجة ، ودخل في غيبوبة استمرت أكثر من 90 يوما.

وقال عكاش للعربية.نت “انهار جسدي بسبب إصابتي بفيروس كورونا ودخلت مستشفى الملك خالد بالخرج وتفاقمت حالتي بعد خمسة أيام مما اضطر الأطباء إلى نقلي للأمير محمد بن عبد العزيز. مستشفى في الرياض وبعد فترة دخلت في غيبوبة طويلة “. “.

وأضاف: “كنت في غيبوبة استمرت لأكثر من 90 يومًا ، أعاني من آلام وكوابيس كنت أشاهدها في أحلامي. كانت أيامًا وشهورًا صعبة للغاية. وبعد فترة طويلة من المعاناة ، استيقظت .. لم أصدق أنني قضيت كل هذه المدة في غيبوبة “. فكرت في عائلتي ومعاناتهم في تلك الفترة وكيف عاشوا كل ذلك الألم والحزن “.

وعن حالته الصحية الحالية قال: “الحمد لله تجاوزت مرحلة الكورونا ولكني ما زلت أعاني من آلام غسيل الكلى ، حيث تقدمت لإجراء عملية زرع منذ عام ونصف في الرياض ، لكن طلبي كان مرفوض .. أتمنى أن تنتهي هذه المعاناة ، ولي الأمل والثقة بالله والأولياء ووزارة الصحة “. النظر في حالتي والاستجابة بسرعة لحالتي الصحية “.

وردا على سؤال حول وجود متبرع من عائلته قال: “للأسف يعاني أفراد عائلتي من مرض السكري وأمراض الضغط ولا يمكنهم التبرع بكلية”.

وأخيراً تحدث عن فرحة طلابه بعودته إلى التدريس قائلاً: “رغم الألم والغيبوبة الطويلة إلا أن فرحة طلابي وحبهم الكبير واستقبالهم لي كان لهما أثر كبير على نفسي”.

المصدرwww.alarabiya.net
رابط مختصر