//

مشروب نتناوله يومياً أسوأ على صحة الكبد من الكحوليات.. وقد يسبب السرطان

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
مشروب نتناوله يومياً أسوأ على صحة الكبد من الكحوليات.. وقد يسبب السرطان
//

20220620 1655675108 869 thumb big - صحيفة تبوك الورد الالكترونية

كشفت دراسة جديدة عن مشروب قد يكون أكثر ضررًا للكبد من المشروبات الكحولية.

ووجدت الدراسة ، التي تم تقديمها في حدث 2022 Nutrition Live عبر الإنترنت ، أن المشروبات السكرية مثل الصودا يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الكبد.

نظرت الدراسة في أكثر من 90 ألف امرأة شربن المشروبات المحلاة مقارنة بأولئك الذين شربوها أقل من ثلاث مرات في الشهر.

ووجد الباحثون ، وفقًا للجزيرة ، أن النساء بعد سن اليأس أكثر عرضة للإصابة بسرطان الكبد. وإذا شربوا مشروبًا سكريًا واحدًا على الأقل يوميًا ، فإنهم معرضون لخطر الإصابة بالسرطان بنسبة 78٪.

قال الدكتور شوانغ زانغ ، الأستاذ المساعد في قسم التغذية بجامعة هارفارد: “تشير نتائجنا إلى أن المشروبات المحلاة بالسكر هي عامل خطر قابل للتعديل للإصابة بسرطان الكبد”.

“إذا تم تأكيد النتائج التي توصلنا إليها ، فإن تقليل استهلاك المشروبات المحلاة بالسكر قد يكون بمثابة استراتيجية للصحة العامة لتقليل عبء سرطان الكبد.”

وأشار تشانغ إلى أنه في حين أن عددًا أقل من الناس يشربون المشروبات السكرية الآن مقارنة بالماضي ، بين عامي 2017 و 2018 ، أفاد 65 في المائة من البالغين أنهم يستهلكون على الأقل بعض المشروبات المحلاة يوميًا.

وأشار تشانغ إلى أن الدراسة الأخيرة لا تثبت أن المشروبات السكرية تسبب سرطان الكبد ، لكنها تظهر فقط أن هناك صلة بينهما. ومع ذلك ، يجب على المرء أن يحذر من كمية الصودا التي يشربها.

وقال موقع الصحة إت هيز إن “المشروبات الغازية يمكن أن تلحق الضرر بالكبد من خلال التسبب في تراكم الدهون ، الأمر الذي يؤدي في النهاية إلى أمراض الكبد إذا سمح لها بالاستمرار”.

ويرجع ذلك أساسًا إلى السكر المكرر وشراب الذرة عالي الفركتوز المملوءين بكليهما. تشير بعض الدراسات إلى أن السكر المكرر قد يكون له تأثير ضار على الكبد أكثر من الكحول ، خاصة عند تناوله بكميات كبيرة “.

وكان موقع صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية قد أفاد أن دراسة كشفت لأول مرة أن شرب أكثر من 330 سم مكعب (ثلث لتر) من المشروبات الغازية (الصودا) يوميا يشكل خطرا على الكبد.

وقال الموقع إن ضرر الصودا على الصحة غير معروف ، لكن الكمية التي أصبحت بها خطرة لم تتضح ، لأن الأطباء لم يتمكنوا من توضيحها في الماضي ، لكن دراسة أجراها المعهد الفرنسي للصحة والأبحاث الطبية (إنسيرم). ) قدم إجابة علمية تفيد بأن علبة صودا يومية أكبر من الحجم المناسب.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر