//

قطر الخيرية ومركز أجيال يختتمان برنامج واثق 2

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
قطر الخيرية ومركز أجيال يختتمان برنامج واثق 2
قطر الخيرية ومركز أجيال يختتمان برنامج واثق 2
//

اختتمت قطر الخيرية ومركز أجيال التعليمي الموسم الثاني من البرنامج الصيفي “واثق” في حفل أقيم في الحزم مول ، تحت رعاية معالي الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني. وتزامن الختام مع احتفال مركز أجيال التعليمي بمرور عامين على إطلاقه ، نفذ خلاله عددًا من المشاريع والمبادرات التربوية والمجتمعية. شارك أكثر من 72 طالبًا وطالبة ، بينهم أطفال وشباب ، في برنامج واثق 2 الذي استمر من سبتمبر إلى نوفمبر الماضي.

وقالت السيدة فاطمة المهندي ، مدير البرامج وتنمية المجتمع بقطر الخيرية في كلمتها: “برنامج واثق الذي تنفذه قطر الخيرية بالتعاون مع مركز أجيال يسعى إلى تعزيز الهوية الإسلامية والوطنية في المنطقة. قلوب الشباب ، ويهتم بغرس القيم الإنسانية النبيلة ، وإكسابهم المعرفة والمهارات الحياتية ، من خلال الدورات والفعاليات. فهي جذابة لتناسب مستوياتهم التعليمية وأعمارهم ، وتشجعهم على المشاركة في الخدمات المجتمعية والتطوعية “.

وأكدت أن قطر الخيرية ستستمر في تبني ودعم مثل هذه المبادرات والبرامج المستهدفة ، إيمانا منها بأن الاستثمار في الجيل الواعد هو استدامة حقيقية للتنمية ، معربة عن أملها في أن يحقق هذا البرنامج المزيد من النتائج الجيدة في مواسمه المقبلة.

وشكرت كل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج وخاصة جامعة قطر ومركز أجيال والجهات الداعمة مشيدة بجهود المدربين والمشرفين والمتطوعين.

التفوق الأكاديمي من جانبه أعرب الدكتور أبو بكر موسى مدير مركز أجيال التعليمي عن شكره لراعي الحفل سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني والشركاء وعلى رأسهم قطر الخيرية التي قدمت البرنامج بكل ما في وسعه من تشجيع ودعم ومساعدة وكذلك أولياء الأمور والإداريين والمشرفين والمدربين.

بدوره ، قال السيد خليفة الصلاحي ممثل أولياء أمور الطلاب المشاركين في برنامج واثق 2: “هذه البرامج التعليمية لها تأثير كبير على قلوب الأطفال ، حيث أن الطلاب الذين يشاركون في مثل هذه البرامج التعليمية وتتميز الأنشطة المجتمعية بتكوين شخصياتهم المهنية ، وتفوقهم الأكاديمي ، وتميزهم العلمي والأدبي ، لأن هذا يصقل شخصياتهم ويساعدهم على اكتشاف نقاط القوة فيهم “.

وفي كلمته نيابة عن المشاركين نقل الطالب فهد مسعود نبينا مشاعر الفرح والفرح التي غمرتهم من خلال انضمامهم لبرنامج واثق وجميع برامج مركز أجيال.

قال: “هذه الحاضنة التربوية أضافت إلينا الكثير من الخبرات وطوّرت الكثير من المواهب فينا ، وبفضل برامجها المتميزة ، أصبحنا ننظر إلى الحياة بعين مشرقة ومتفائلة ، لذلك نشعر تجاه الآخرين. ونحب المبادرات والعمل التطوعي ونعلم أن الحياة فرص يجب أن نعمل على اغتنامها والاستفادة منها “.

المصدرm.al-sharq.com
رابط مختصر