//

عصت والدها فدعى عليها ألا تشم رائحة الجنة فكانت آخرتها مأساوية ..تعرف على نجمة الرقص في عصرها

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
عصت والدها فدعى عليها ألا تشم رائحة الجنة فكانت آخرتها مأساوية ..تعرف على نجمة الرقص في عصرها
عصت والدها فدعى عليها ألا تشم رائحة الجنة فكانت آخرتها مأساوية ..تعرف على نجمة الرقص في عصرها
//

استطاعت الراقصة زينات علوي أن تؤمن مكانة بين أشهر الراقصات في الخمسينيات والستينيات.

عصت والدها فصلى لها ألا تشتم رائحة الجنة ، وكانت نهايتها مأساوية .. تعرف على النجمة الراقصة في زمانها.

مثل فلقة قمر .. شاهد ابنة الفنانة حنان ترك تدهش كل العرب بجمالها الساحر .. !! (صورة)

ألغاز وأسرار المشهد المناهض للأدب التي تسببت في إبعاد سعاد حسني عن العمل لمدة عام .. لن تصدق ما حدث !!

إطلالة مرعبة للفنانة بلقيس أحمد فتحي بدون مكياج أو فلتر !! سوف يصدمك مظهره المرعب

معركة شرسة .. داخل مطعم في السعودية والسبب صادم ولا يصدق !! – شاهد

شاهد .. أول ظهور لابنة الفنانة نانسي عجرم بعيون زرقاء بعد أن كبرت وأصبح جمالها آسرا .. بالصور

أشهر فنانة في تاريخ السينما أجبرت على الزواج وهي في الرابعة عشرة من عمرها ، وسُجنت بتهمة فضيحة ، ورفضت ابنتها التواصل معها .. من هي؟

هل تذكرون (عبلة عفت) في مسرحية “مدرسة المشاغبين” .. شاهدوا كيف أصبحت بعد 48 سنة !!

ولدت زينة علوي عام 1912 في مصر لأب تاجر من أصول مغربية ودرست في معهد الأنصار للتمثيل الذي أسسه الفنان زكي طليمات بالإسكندرية لكن والدها منعها من استكمال دراستها.

قررت زينات الهروب من الإسكندرية بسبب معاملة والدها القاسية ، إلى القاهرة حيث توجد الأضواء والشهرة ، ويقال إن والدها دعاها بعد هروبها إلى عدم شم رائحة الجنة.

بدأت زينات حياتها الفنية بالعمل راقصة في بعض الفرق الفنية ، مثل فرقة بادية المصبني ، وعلي الكسار. رآها الفنان الراحل نجيب الريحاني في كازينو بادية المصبني ، فعرض عليها المشاركة في عمل مسرحي ، واختار اسمها الفني زينة.

أمطرت العروض المسرحية الراقصة زينات ، ثم بدأت مسيرتها الفنية في عالم السينما عام 1951 ، وكان أول ظهور لها من خلال فيلم “شبك حبيبي” ، وبعد ذلك أتت لها العديد من العروض.

وشاركت زينات في قرابة 40 فيلما أبرزها أفلام: “أدهم الشرقاوي” ، “الزوجة 13” ، “ريا وسكينة” ، “إسماعيل ياسين في الأسطول” ، وأفلام أخرى.

تقاعدت زينة علوي من الفن عام 1971 ، ورفضت الزواج وعاشت حياتها في عزلة تامة ، وكانت وفاتها مأساوية ، حيث تم اكتشاف جسدها في منزلها بالقاهرة عام 1988 ، بعد ثلاثة أيام من وفاتها ، عن عمر يناهز 58 عامًا. .

المصدرalkhalijalan.com
رابط مختصر