//

سعودي يواصل عمل أجداده بصياغة الخواتم.. يتحدث للعربية.نت عن إرثه

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
سعودي يواصل عمل أجداده بصياغة الخواتم.. يتحدث للعربية.نت عن إرثه
//

ياسر الشريف صائغ الخواتم لم يتوانى عن مواصلة عمل أجداده في هذه المهنة التي عمل فيها منذ ستة عقود ، حيث ورثوا من الأب إلى الجد وأصبحوا مشهورين في غرب السعودية. العربية في المدينة المنورة.

وأوضح الشريف للعربية نت أن والده يوسف الشريف – رحمه الله – ورثها عن الجد هاشم الشريف الذي اشتهر بصناعة الفضة في مراحله المختلفة من “الصب” إلى “تلميع” وقطع الأحجار. هذه الصنعة.

بعد اكتساب هذه المهارة ، اضطر والد الشريف إلى التصفيق والإدلاء بشهادته أمام “الشيوخ”. ولا يتم ذلك إلا بعد صناعة الخواتم أمامهم يدويًا ، وهذا ما فعله والده في المدينة المنورة ليطلق عليه “شيخ الصاغة”.

وأشار الشريف إلى أنه نشأ وهو يرى والده يعمل في هذا المجال ، حتى علم أسراره وتفاصيل العمل اليدوي ، مشيرًا إلى أنه نوع من مصادر التعلم حيث سعى إلى تطوير نفسه من خلال بناء عمل مستقل يتمثل في ورشة خاصة باسمه ، وقد أحضر معه أجهزة متطورة تعمل على صياغة الحجر.

وبحسب ما قال ، فإن صياغة الحجر تبدأ من مرحلة سبيكة الفضة التي تذوب عند درجة حرارة معينة وتصب في قوالب لولبية. يتبع ذلك تركيب الفصوص والأحجار الكريمة والماس حسب الطلب ، وأخيرا يتم صقل الخاتم حتى يصبح جاهزا.

وأكد الصائغ السعودي ، حرصه على اختيار الفضة النقية والأحجار الكريمة النادرة ، وتتفاوت أسعارها بحسب ما تم الكشف عنه من 200 ريال إلى أكثر من 5000 ألف ريال.

يعتقد الشريف أن الصائغ يجب أن يكون شغوفًا وصبورًا وقادرًا على التحمل ، من أجل اكتساب مهارات اللحام واللحام والتركيب والتلميع.

المصدر: www.alarabiya.net

رابط مختصر