//

دار الشرق تنظم ملتقى وموسوعة الإنجازات القطرية 2021

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
دار الشرق تنظم ملتقى وموسوعة الإنجازات القطرية 2021
//

20220201 1643682122 796 thumb big - صحيفة تبوك الورد الالكترونية

سلط ملتقى وموسوعة الإنجازات القطرية (2021)، الذي بدأت أعماله اليوم، الضوء على عدد من الإنجازات التي تشهدها الدولة في شتى القطاعات وقام بتوثيقها.

وعقد الملتقى الذي تنظمه مجموعة /دار الشرق/ الإعلامية سنويا، بمشاركة عدد من ممثلي الجهات والمؤسسات الحكومية والخاصة.

وقام سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس مجلس إدارة غرفة قطر والسيد جابر سالم الحرمي نائب الرئيس التنفيذي لدار الشرق بتدشين إصدار موسوعة وثائقية مصورة للمشاريع والإنجازات التي أنجزت خلال الفترة السابقة من العام 2021 والإعلان عن الخطط المستقبلية الخاصة للجهات المشاركة.

كما تم تكريم عدد من الجهات والمؤسسات التي أسهمت بشكل أساسي في دعم مسيرة التنمية والاقتصاد الوطني وأهداف رؤية قطر الوطنية 2030، بدرع الإنجازات لعام 2021، وذلك احتفاء بما تم تحقيقه خلال العام الماضي في كافة القطاعات.

وقال السيد حمد الهاجري مدير إدارة البرامج والتثقيف باللجنة الوطنية لحقوق الانسان في كلمة بهذه المناسبة، إن اللجنة حققت خلال مسيرتها منذ العام 2002 الكثير من النجاحات والإنجازات، حيث سعت لأن تكون على قدر التحدي الذي أنشئت من أجله.

وأشار إلى أنه بعد ثماني سنوات من إنشائها أي في عام 2010 وبعد جهود كبيرة، حصلت اللجنة على التصنيف (A) الذي تتمتع به المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ذات الشفافية والمصداقية والاستقلالية، لتكون أول مؤسسة خليجية لحقوق الإنسان تحصل على هذا التصنيف الذي يعاد اعتماده كل خمس سنوات.

وذكر أن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان ظلت محافظة على هذا التصنيف على مدار خمسة عشر عاما وصولا إلى العام 2025، وهو ما أكد أن حصولها على هذا التصنيف كان مبنيا على جهود قائمة على المحافظة والالتزام بالمبادئ التي تنظم عمل المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وهي ما تعرف بمبادئ باريس.

وأبرز الهاجري في هذا الصدد حصول اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان على ثقة الأسرة الإقليمية والدولية بتقلدها للعديد من المناصب، واستضافة اللجنة المقر الدائم لكل من الأمانة العامة للشبكة العربية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنتدى آسيا والمحيط الهادئ الذي يمثل شبكة المؤسسات الآسيوية.

من جهته، استعرض السيد محمد العطوان من اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومدير مشروع استاد 974 في كلمة مماثلة، دور اللجنة في الانتهاء قبل عام كامل من انطلاق بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 من كافة المرافق والاستادات التي تحتضنها بنسبة 100بالمئة في إنجاز غير مسبوق في التاريخ الحديث لبطولات كرة القدم، حيث جاءت هذه الاستعدادات ملبية لمعايير الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

وأضاف “لقد أعلنا عن افتتاح 7 من الاستادات الثمانية وسيكون افتتاح استاد لوسيل الأكبر خلال الأسابيع القادمة”.

وفي ختام الفعالية نظمت جلسة نقاشية بعنوان /إنجازات ومشاريع ونجاحات/ تناولت الإنجازات الوطنية التي شهدتها دولة قطر خلال الفترة الماضية وتوثيقها، والتي تندرج تحت مفهوم التنمية المستدامة لتنفيذ رؤية قطر 2030 مرورا بالمشاريع التنموية والنهضة الشاملة التي تشهدها الدولة على الصعيدين المحلي والدولي، وتوثيق كل ما تم إنجازه من مشاريع ومناقشة الخطط المستقبلية.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر