//

حمد الطبية تعزز الوعي بمخاطر السمنة

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
حمد الطبية تعزز الوعي بمخاطر السمنة
حمد الطبية تطلق نظاماً مبتكراً لجمع آراء المرضى من خلال التسجيل الصوتي التفاعلي
//

تحتفل مؤسسة حمد الطبية باليوم العالمي للسمنة من خلال إقامة فعاليات توعوية للجمهور في مستشفى حمد العام حتى 3 مارس بهدف نشر الوعي بمخاطر السمنة وطرق علاجها ومساعدة المرضى على تقليل الوزن الزائد.

وذكرت المؤسسة أن خدمات التشخيص والعلاج لمرضى السمنة متوفرة حاليا في ستة من مرافقها وهي مستشفى حمد العام ، ومستشفى الوكرة ، ومركز الرعاية الإسعافية ، ومستشفى حزم مبيريك العام ، والمستشفى الكوبي ، والمركز الوطني للسمنة. حيث تجاوز عدد الزيارات العلاجية لهذه المرافق 10000. الزيارة السنوية منذ إنشاء قسم طب وجراحة السمنة في عام 2011 ، والذي يضم 9 أطباء و 13 جراحًا لعلاج البدانة وأخصائيي تغذية وأخصائيي علاج طبيعي ومثقفين صحيين ومنسقين طبيين وإداريين.

قال الدكتور معتز باشا رئيس قسم طب وجراحة السمنة بمؤسسة حمد الطبية ، إن استمرار فعاليات اليوم العالمي للسمنة الذي يقام هذا العام تحت شعار “فلنقف جميعًا معًا في مواجهة السمنة “هي فرصة لإشراك أكبر عدد من أفراد الجمهور ومراجعي المستشفيات للتعرف على الخدمات التي تقدمها مؤسسة حمد لعلاج السمنة. مرضى السمنة وتقليل انتشارها ، لافتا إلى أهمية الحفاظ على وزن صحي ومكافحة السمنة بين جميع الفئات العمرية.

من جانبه أوضح الدكتور محمد علي الشريف استشاري الغدد الصماء والسمنة بمؤسسة حمد الطبية أن قسم طب وجراحة السمنة يقدم استشارات وخطط علاجية لإنقاص الوزن لمرضى السمنة من خلال العلاجات الدوائية أو التدخلات الجراحية. بالنسبة لبعض المرضى تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للصحة والتي تهدف لتقليل معدلات السمنة. بدانة؛

وأشار إلى أن القسم أطلق عدة برامج أكاديمية في مجال التعليم الطبي ، منها برنامج زمالة طب السمنة لمدة ثلاث سنوات للأطباء ، حيث تخرج أول طبيب قطري متخصص في طب السمنة عام 2021 ، وزمالة لمدة عامين. برنامج جراحة السمنة. أعد قسم طب وجراحة السمنة أكثر من 120 ورقة بحثية متنوعة تم عرضها ونشرها في مؤتمرات طبية متخصصة محلية وإقليمية ودولية.

من جانبها ، أوضحت السيدة موضي حمد الهاجري مدير التغذية في مؤسسة الرعاية الصحية الأولية أن المؤسسة تحتفل كل عام بمناسبة اليوم العالمي للسمنة ، للتوعية بمشكلات زيادة الوزن والسمنة وعلاجها. تعزيز الجهود المشتركة والإمكانيات اللازمة لمكافحتها وتقليل مضاعفاتها على صحة أفراد المجتمع القطري.

وقالت إنه في إطار الاهتمام بالخدمات العلاجية والتشخيصية المقدمة في مجال زيادة الوزن والسمنة تم توفير العديد من المراكز الصحية الأولية وعيادات التغذية العلاجية المتخصصة وتقنيات العلاج المتقدمة التي تتبنى أحدث المواصفات والمعايير العالمية في التشخيص والعلاج و إعادة تأهيل.

وأضافت أن مؤسسة الرعاية الأولية ركزت على إطلاق العديد من الخطط والمبادرات والبرامج الصحية الوقائية للحد من انتشار السمنة في المجتمع القطري ، مع تشجيع الكوادر الطبية وأخصائيي التغذية العلاجية على إعداد البحوث والدراسات العلمية ومراجعة التقارير الصادرة محلياً و إقليمياً ، مما يبرز أهمية تضافر الجهود والشراكة المجتمعية ، للحد من انتشار السمنة ، والحد من العوامل المؤدية إلى الإصابة ، والاستمرار في نشر الرسائل والأهداف التوعوية اللازمة لتعزيز صحة الجسم بين الأفراد من جميع الفئات العمرية ، وتقليل حدوث السمنة ومضاعفاتها عن طريق الحد من السلوكيات الخاطئة والأنماط غير الصحية وتجنبها.

المصدرm.al-sharq.com
رابط مختصر