//

تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودية يتجاوز 22.7 مليار دولار

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودية يتجاوز 22.7 مليار دولار
تمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودية يتجاوز 22.7 مليار دولار
//

مع توفير العديد من خيارات التمويل والحلول المقدمة من الحكومة السعودية ، تمكنت المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من مختلف القطاعات والأحجام من الوصول إلى التمويل المطلوب لتلبية احتياجاتها وتعزيز نموها.

كشف تقرير صادر عن هيئة المنشآت الصغيرة والمتوسطة أن قيمة عمليات التمويل التي شاركت فيها “منشآت” حتى نهاية العام الماضي تجاوزت 85.3 مليار ريال (22.7 مليار دولار) ، منها 67.7 مليار ريال (18 مليار دولار). مضمونة من خلال برنامج “كفالة”. فيما بلغ حجم القروض عبر “بوابة التمويل” الإلكترونية الشاملة التي تقدم خيارات متنوعة لتمويل القطاع وتجمع عددا كبيرا من الممولين في منصة واحدة نحو 11 مليار ريال (2.9 مليار دولار) ، بحسب صحيفة “جريدة”. – الشرق الأوسط “.

ومن أبرز العمليات التي شاركت فيها “منشآت” لدعم القطاع ، عودة 3.5 مليار ريال (933 مليون دولار) كتعويض عن الرسوم الحكومية التي تدفعها ، مثل الرسوم ، فيما استطاعت توفير 2.5 مليار ريال. ريال (666 مليون دولار) من خلال مبادرة الإقراض غير المباشر. في غضون ذلك ، قدمت الشركة السعودية للاستثمار الجريء 1.3 مليار ريال (346 مليون دولار).

تسعى الحكومة السعودية إلى رفع الحافز وتطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال إطلاق عدد من المبادرات والبرامج التي تساهم في توسيع أعمال القطاع من خلال توفير كافة الحلول التمويلية لضمان استمراريته وتحقيق الأهداف المرسومة له.

وبحسب التقرير ، تشهد منصة “بوابة التمويل” إقبالاً متزايداً من هذه التسهيلات ، حيث ارتفعت قيمة القروض التي تم تقديمها من 1.1 مليار ريال (293 مليون دولار) في عام 2020 إلى أكثر من 11 مليار ريال (2.9 مليار دولار) ، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 884٪. المنصة التي ساعدت أكثر من 2772 شركة حتى الآن ، هي من أبرز الحلول التقنية المالية التي صممتها “منشآت” والتي تهدف إلى توفير التمويل المطلوب للقطاع بسرعة وسهولة وكفاءة ، و “بوابة التمويل” يسعى إلى أتمتة عملية الإقراض بأكملها ، من تقديم الاستفسارات إلى تقديم التمويل المطلوب. مما ساعد في تقليل متوسط ​​وقت تقديم الخدمة من 86 يومًا في ديسمبر 2020 إلى 35 يومًا فقط في نهاية العام الماضي ، وهو ما يمثل انخفاضًا بنسبة 757٪.

المصدرwww.alarabiya.net
رابط مختصر