//

بحوث بجامعة حمد حول مكانة الإسلام في الشؤون الدولية

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
بحوث بجامعة حمد حول مكانة الإسلام في الشؤون الدولية
//

20220526 1653594618 186 thumb big - صحيفة تبوك الورد الالكترونية

نظَّم طلاب الدراسات العليا في برنامج ماجستير الآداب في الإسلام والشؤون الدولية بكلية الدراسات الإسلامية في جامعة حمد بن خليفة، مؤخرًا، مبادرة للحوار المجتمعي في مقهى الابتكار بالدوحة.

 وشارك الطلاب مشاريعهم البحثية ضمن مقرر المختبر المتكامل، الذي يغطي موضوعات معاصرة مهمة ويهدف إلى المساهمة في البحوث الجارية حول المكانة الرائدة للإسلام في سياق الشؤون الدولية. وشهدت الفعالية مناقشات ملهمة وتبادل للآراء وتفاعل مثمر مع أفراد المجتمع بالإضافة إلى أسرهم الذين انضموا إلى الجلسة.

ويُعد مقرر المختبر المتكامل احدى السمات الفريدة المميزة لبرنامج ماجستير الآداب في الإسلام والشؤون الدولية، الذي يهدف إلى بناء نظريات التغيير للتعرف على الحلول والتحديات الاقتصادية والاجتماعية والبشرية والبيئية التي تواجه المجتمعات المسلمة وتعزيزها. ويحظى الطلاب بالدعم عبر تزويدهم بأدوات التصميم الإبداعي والتفكير ومنصات الإنتاج التي تساعدهم في العمل على طرح حلول للمشكلات العالمية.

وقد نشر تسعة طلاب تصميمات نظريات التغيير الخاصة بهم في مقهى الابتكار، الذي وفر لهم مساحة إبداعية مكنتهم من الابتكار والتواصل والتعاون. وخلال عروض قصيرة، أوضح الطلاب الأسس المنطقية لتصميم نماذجهم وكيف تساهم هذه النماذج في تقديم حلول للمشاكل التي تواجه العالم الإسلامي والمجتمع العالمي بشكل عام.

وركز نموذج الطالب سعد خضر على تصميم منصة لتوعية العامة بالطرق المناسبة لصيانة النسخ القديمة من المصاحف الشريفة وتجديدها. وارتكز النموذج الذي طرحته الطالبة الريم العلي على فكرة مدينة الأمل، وهي مبادرة للتنمية الحضرية في شمال سوريا للنازحين السوريين في الداخل. واستكشف نموذجها الطرق المحتملة لمواءمة مدينة الأمل مع أهداف التنمية المستدامة لمنظمة الأمم المتحدة.

وصممت الطالبة فردوس عمر نموذجًا بعنوان “السلام للفتيات” يركز على تمكين الفتيات عبر توفير فرص اقتصادية لهن في مقاطعة مانديرا في كينيا. وقدم نموذج محطة التعارف الذي صممه علي البوعينين تصميمًا مبتكرًا لمساعدة الزوار غير المسلمين خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 على تطوير فهم شامل عن الإسلام وتصحيح أي مفاهيم مغلوطة عنه.

وبعد انتهاء الفعالية، علق الدكتور محمد إفرين توك، منسق هذا المقرر بكلية الدراسات الإسلامية، قائلاً: “لقد منحت هذه الفعالية التي نظمناها لتعزيز الحوار المجتمعي فرصةً لطلابنا للتفاعل مع الجماهير ومشاركة فهمهم لكيفية تعزيز القيم والتعاليم الإسلامية للحلول المبتكرة للتحديات الاجتماعية والاقتصادية العالمية المترابطة. وقد أظهر طلابنا معرفتهم الأكاديمية وتفكيرهم الإبداعي واستعدادهم لقيادة محادثات مفتوحة حول الأولويات المعاصرة مثل التنمية المستدامة وبطولة كأس العالم المقبلة في قطر”.

المصدر: m.al-sharq.com

رابط مختصر