اليوم الوطني فرصة متجددة لإلهام المثقفين والمبدعين في مختلف المجالات 

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
اليوم الوطني فرصة متجددة لإلهام المثقفين والمبدعين في مختلف المجالات 
اليوم الوطني فرصة متجددة لإلهام المثقفين والمبدعين في مختلف المجالات 

أكد معالي الشيخ عبد الرحمن بن حمد آل ثاني وزير الثقافة أن القطريين تمكنوا جيلا بعد جيل من إثبات تمسكهم بوحدتهم الوطنية ومواجهة الصعوبات بعزم وعمل من خلال تضامنهم ودعمهم لهم. قيادتهم وولائهم لوطنهم.

وقال سعادته في كلمة بمناسبة اليوم الوطني للدولة: إن الاحتفال باليوم الوطني ككل يؤكد أثر القيم القطرية الأصيلة في تعزيز الهوية الوطنية التي ترتكز على ثقافة المجتمع القطري. في جميع مراحل تاريخها ، فهي صمام أمان لحياتها واستقرارها ، ومحفزاً لازدهارها ونهضتها الحضارية.

وأضاف معالي وزير الثقافة: “إن شعار اليوم الوطني” مرابع الجد … أمانة “، يعزز تلك العلاقة الدائمة بين القطريين وبيئتهم ، وهي علاقة قائمة عبر التاريخ على التعايش. رغم قسوة الطبيعة نجح القطريون في الحفاظ على بيئتهم البرية ، حيث أقاموا مع دول أخرى علاقات التبادل الاقتصادي والمدني بفضل إطلالة البحر ، فنحتوا في شخصيتهم ثقافة الاستدامة البيئية والانفتاح على الآخر.

وتابع سعادته حديثه: “القطريون يرون في بيئتهم مصدر إلهام لإبداعهم وفنونهم بأشكالها المختلفة ، ويعيش بينهم شعراء وكتاب وفنانون ومفكرون ، وغنوا أشعارهم ورسموا جمال عناصرها ، وتفكروا في أبعادها”.

كانت البيئة القطرية شاهدا على التحديات الجدية التي واجهها القطريون في الماضي والحاضر ، وبفضل تمسكهم بانتمائهم الوطني وحرصهم على أخلاقيات العمل والتزامهم بثقافة المسؤولية الاجتماعية ، تمكن القطريون من التغلب على التحديات.

واختتم معالي وزير الثقافة كلمته: “لذلك فإن الاحتفال باليوم الوطني يعبر في نفوس الشباب وكافة شرائح المجتمع عن قيم المواطنة ، ويجعل كل قطري ومقيم في وطننا الحبيبة قطر فخوراً بنهضتها. . الوطن وتعزيز مكانته بين جميع الأمم.

المصدرm.al-sharq.com
رابط مختصر