//

السعودية: منع تصوير الصلوات وجمع التبرعات في رمضان

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
السعودية: منع تصوير الصلوات وجمع التبرعات في رمضان
السعودية: منع تصوير الصلوات وجمع التبرعات في رمضان
//

أصدرت وزارة الشؤون الإسلامية في المملكة العربية السعودية مجموعة من التعليمات والتوجيهات لتهيئة المساجد قبل شهر رمضان المبارك ، مؤكدة الأنظمة والتعليمات لموظفي المساجد في جميع مناطق المملكة لخدمة المصلين وتحقيق رسالة الوزارة وأهدافها العامة. ، بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان لعام 1443 هـ.

عدم تصوير المصلين أثناء أداء الصلاة

وشددت الوزارة على العاملين في المساجد من أئمة ومؤذنين ، على ضرورة الانتظام في عملهم ، وعدم التغيب في شهر رمضان المبارك ، وعدم استخدام الكاميرات في المساجد لتصوير الإمام والمصلين أثناء أداء الصلاة ، و عدم نقل الصلاة أو بثها في وسائل الإعلام بكافة أنواعها .. كما شددت على التزام المؤذنين بمواعيد الأذان حسب تقويم أم القرى ، وتأكيد موعد أذان المغرب. للصلاة في الوقت المحدد من شهر رمضان ، والبقاء بعد الأذان حسب المدة المعتمدة لكل صلاة.

ودعت الوزارة إلى أهمية تذكير أئمة المساجد بقراءة الكتب التي تفيد جماعة المسجد بعد صلاة الفريضة ، لا سيما تلك المتعلقة بأحكام وآداب الصيام وفضائل الشهر الكريم والأحكام المتعلقة به. إضافة إلى المواضيع التي تمس حاجة المجتمع في الإيمان والسلوك ، وما يقوي التماسك الوطني.

عدم جمع التبرعات

وشددت الوزارة على جميع العاملين في المساجد بمختلف مناطق المملكة العربية السعودية عدم جمع التبرعات المالية لمشاريع الإفطار للصائمين وغيرهم ، وأن تكون مشاريع الإفطار في باحات المساجد والأماكن المعدة ، وأن يكونوا تحت مسؤولية الإمام أو المؤذن ، وأن الأماكن المخصصة للإفطار تنظف فور الانتهاء من الإفطار.

التقيد بقواعد الاعتكاف

كما تضمنت التوجيهات التأكيد على الالتزام بقواعد الاعتكاف ، وضرورة أن يتولى إمام المسجد تفويض المصلين ، وضرورة مراعاة شروط الناس في صلاة التراويح ، والحد من الصلاة. قنوات مساجد الصلاة ، وتأكيداً لمؤسسات الصيانة والنظافة على ضرورة الحرص على نظافة المساجد والمصليات النسائية والعمل على تهيئتها وتكثيف الجولات الميدانية لمتابعة أعمال شركات التنظيف والصيانة ، و التزام العاملين بالمسجد بالتعليمات.

ونوهت الوزارة في ختام بيانها بأهمية رسالة المسجد ودور أئمة المساجد وخطباءها في استغلال الشهر الفضيل من خلال تذكير المصلين والاهتمام بكل ما يساهم في توعيةهم وتوجيههم وحثهم على القيام بذلك. الخير والتعرض لروح الله. كما شددت على ضرورة توعية المصلين بعدم الإضرار ، بما في ذلك إحضار الأطفال الذين قد يتسببون في إزعاج المصلين وإزعاجهم دون اتباعهم ، خاصة في صلاة التراويح.

المصدرalwatannews.net
رابط مختصر