//

السعودية.. قطعان قرود البابون السائبة تهدد اقتصاديات المزارعين

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
السعودية.. قطعان قرود البابون السائبة تهدد اقتصاديات المزارعين
السعودية.. قطعان قرود البابون السائبة تهدد اقتصاديات المزارعين
//

أطلق المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية برنامجاً لتقييم الأضرار الناجمة عن تزايد أعداد قردة البابون في المواقع السكنية والزراعية ، وإيجاد الحلول المناسبة للحد من هذا الضرر.

وقال مركز الحياة الفطرية في بيان عبر حسابه الرسمي على تويتر: إنه يجري دراسات لاحتواء مشكلة تكاثر قرد البابون للحد من الأضرار التي تسببها قرود البابون في بعض المناطق وخاصة بعض الوجهات السياحية جنوب وجنوب غرب المملكة ، الآثار البيئية والاجتماعية السلبية التي يسببها. كما تعمل على إعداد خطط متكاملة وحملات توعية لمواجهة مشكلة قردة البابون.

تربية البابون .. منظر مشوه للوجهات السياحية

وبحسب المركز ، فإن قرود البابون تتربص على السكان والزوار وتشكل خطرا على مستخدمي الطرق السريعة والأحياء السكنية والحدائق العامة والمدرجات الزراعية ، مما يؤدي إلى تكوين صورة ذهنية مشوهة للوجهة السياحية التي تعيش في محيطها ، وغيرها. الآثار على السلامة العامة.

أكد المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية أن وجود قرود البابون في البيئة بشكل متوازن هو فطري وصحي ، مستبعدًا تمامًا فكرة التخلص منها نهائيًا ويهدف من خلال دراساته وبرنامجه إلى خلق توازن بيئي وطبيعي.

ترهيب الأبناء والآباء

وأشار المركز إلى أن قرود البابون تثير القلق من أنها قد تخل بالتوازن البيئي وإمكانية دخولها مناطق سكنية ، ومخاوف من سلوك قطعان القردة التي ترعب الأطفال والأهالي ، بالإضافة إلى الأضرار التي تلحق بالمحاصيل الزراعية و تأثيرها على اقتصاديات المزارعين ؛ تؤكد الدراسات أن أحد الأسباب الرئيسية لزيادة أعداد قرود البابون السائبة في بعض مناطق المملكة هو إطعامها وإطعامها من قبل المارة مما يؤدي إلى تكاثرها وزيادة أعدادها.

وطالب المركز الوطني للحياة الفطرية المجتمع بالتعاون مع الحملة كجزء من الحل ، من خلال عدم إطعامهم ، والتخلص من النفايات في الأماكن المخصصة لهم ، وعدم اقتناء وتربية القرود في المنازل وتكييفها للعيش في غير طبيعتها. بيئة.

المصدرwww.alarabiya.net
رابط مختصر