//

“الدرعية” عاصمة للثقافة العربية لعام 2030

ياسر الدوسري
اخبار تبوك و المملكةالخليج العربي
“الدرعية” عاصمة للثقافة العربية لعام 2030
"الدرعية" عاصمة للثقافة العربية لعام 2030
//

أعلنت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” عن اختيار الدرعية عاصمة للثقافة العربية لعام 2030 ، لما تتمتع به من رمزية خالدة على مستوى الثقافة محلياً وإقليمياً ، وتاريخها اللافت إرث حضاري لا يزال مؤثرا حتى اليوم.

جاء الإعلان بعد موافقة وزراء الثقافة العرب في اجتماعهم السنوي تحت مظلة الألكسو ، الذي عقد في دبي ، الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة (من 19 إلى 20 ديسمبر 2021 م) ، على اختيار الدرعية لتكون عاصمة الثقافة العربية لعام 2030 ، بعد أن دعمت اللجنة الدائمة للثقافة في المنظمة التصويت ، لتصبح هذه المرة الثانية التي يتم فيها اختيار مدينة سعودية عاصمة للثقافة العربية ، بعد اختيار العاصمة الرياض عام 2000.

أعرب وزير الثقافة السعودي ، رئيس اللجنة الوطنية للتربية والعلوم والثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان ، عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، والأمير محمد بن سلمان. بن عبد العزيز ولي العهد على الدعم الكبير الذي تجده الثقافة السعودية. وفي جميع مجالاتها ، نتج عن تتويج الدرعية التي احتلت مكانة عظيمة في نفوس السعوديين ، لتكون علامة للثقافة العربية.

الثراء التاريخي والثقافي

وأكد وزير الثقافة أن اختيار الدرعية عاصمة للثقافة العربية لعام 2030 م هو تتويج لمسيرة عاصمة الدولة السعودية الأولى ، وثروتها التاريخية والحضارية على مدى قرون جعلتها أبرز المعالم التاريخية. مواقع مليئة بالحركة الكبيرة ذات الأثر الحضاري الذي يستمر إلى الأبد ، خاصة وأن هذا الاختيار يأتي بعد تتويج العاصمة الرياض عام 2000 م كعاصمة للثقافة العربية ، وهذا يعزز مكانة مدينتين التي لها قيمة ثقافية ومعرفية عالية.

مشاريع سعودية كبرى

تشهد الدرعية اليوم ورشة عمل كبرى بأمر ملكي بإنشاء هيئة تطوير بوابة الدرعية في العام 2017 م. لإبرازها ضمن أحد أكبر المشاريع السعودية الكبرى ، مقابل مكانتها الثقافية والمعرفية ، مما يجعلها العاصمة الأبرز المليئة بكل مقوماتها ، والتي ستصبح من أهم وجهات السياحة الثقافية العالمية.

سيشمل اختيار الدرعية عاصمة للثقافة العربية عام 2030 تنظيم العديد من الفعاليات التي تشمل كافة عناصر الثقافة وورش العمل الفنية والعروض الخاصة في المسرح والسينما والمهرجانات والمسابقات والأسابيع الثقافية وتبادل الوفود والفرق الفنية وإعادة تأهيل القائمة الثقافية. المؤسسات وتطوير أدائها ورعاية الإبداع وتشجيع المبدعين. دعم المثقفين وتنشيط الساحة الثقافية.

يشار إلى أن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم “الألكسو” تعنى باختيار العواصم العربية للثقافة حسب اختصاصها ، حيث تقدم كل دولة اقتراحها وملفها المتكامل حول المدينة المرشحة إلى المنظمة العربية. التربية والثقافة والعلوم “الألكسو” التي تناقشها من خلال اللجنة الدائمة للثقافة ، ومن ثم تقدم وجهات نظرها إلى المؤتمر السنوي لوزراء الثقافة العرب لإقرار عواصم الثقافة العربية.

المصدرwww.alarabiya.net
رابط مختصر