//

65 6 أطنان من المعادن النفيسة موسومة ومفحوصة في الكويت

مؤمن علي
أخبار إقتصادية
65 6 أطنان من المعادن النفيسة موسومة ومفحوصة في الكويت
65 6 أطنان من المعادن النفيسة موسومة ومفحوصة في الكويت
//

كشف مدير إدارة المعادن النفيسة بوزارة التجارة والصناعة سعد الصعيدي عن إجمالي كمية المعادن النفيسة التي تم فحصها ووسمها من قبل الدائرة خلال عام 2021 ، والتي بلغت حوالي 65.6 طنًا ، استحوذ الذهب على 95٪ منها 62.2 طنًا. أطنان بين السبائك والتحف ، فيما استحوذت الفضة على 5 و 3.4 أطنان الباقية ، فيما بلغ إجمالي الرسوم المحصلة منها 2.63 مليون دينار.

وتفصيلاً ، ذكر الصعيدي في تصريح لـ “الأنباء” أن إجمالي وزن المشغولات الذهبية بمختلف العيارات ، والتي تم تمييزها خلال العام الماضي ، بلغ 34.6 طنًا ، تم استلامها برسوم بلغت 1.7 مليون دينار.

وقال إن كميات الذهب الموسوم القادمة من خارج الكويت خلال العام الماضي بلغت نحو 16.5 طن مقابل 18.1 طن من المشغولات الذهبية محلية الصنع مما يدل على زيادة الطلب على منتجات الذهب الكويتية.

ومن حيث قيراط الذهب احتل عيار 21 نصيب الأسد من كميات الذهب الموسومة بكمية 22.3 طن منها 14.1 قطعة محلية الصنع و 8.3 طن من المشغولات المستوردة من الخارج فيما حل عيار 22 قيراطا في المركز الثاني. أكثر من 8 أطنان منها 3.67 طن مصنوعات محلية و 4.3 طن مستوردة من الخارج.

وعن قيراط آخر أشار الصعيدي إلى أن الكميات المعلمة من الذهب عيار 24 بلغت 11.3 كيلوغراما منها 10.1 كيلوغراما من المشغولات المستوردة و 1.2 كيلوغراما من الحرف الكويتية. أما الذهب عيار 18 فتبلغ الكميات المعلمة به 3.6 طن منها 3.4 طن مستوردة و 259 كيلو جرام مصنوعات محلية. .

وقال الصعيدي إن “حجم سبائك الذهب (مشغولا وغير مشغول) التي مرت على الإدارة خلال عام 2021 بلغ 27.6 طن”.

وفيما يتعلق بالفضة ، فقد بلغت الكميات الملحوظة نحو 3.4 طن خلال العام الماضي ، منها نحو 2.45 طنًا من المشغولات الفضية ، و 992 كيلو جرامًا من سبائك الفضة.

وأوضح الصعيدي أن إجمالي عينات المعادن الثمينة التي تم إدخالها للفحص خلال العام بلغ 28.36 ألف عينة ، فيما تم تكسير 123 قطعة مصنعة محلياً غير مطابقة ، وإعادة تصدير 469 قطعة مجوهرات غير مطابقة. في حين بلغ عدد شهادات السبائك والعلامات التجارية والمعادن المعفاة 2692 شهادة.

تعديل ساعات العمل يرفع كميات المعادن في السوق

وأكد السعيدي أن الإجراءات التي اتخذتها الإدارة مؤخراً في تمديد ساعات العمل للعمل على مدار الساعة في مقر الإدارة بالمطار ستلقي بظلالها الإيجابية على عمل قطاع الذهب والمعادن الثمينة في الدولة خلال العام الجديد. حيث من شأن ذلك أن يرفع معدلات الإنجاز بفحص الأعمال وتأشيرها. وهذا يعني ، بالتبعية ، زيادة مطردة في كميات المصنوعات اليدوية والسبائك المتداولة في الأسواق.

التدريب المستمر وتنمية المهارات

وأوضح السعيدي أن الإدارة تعمل بسياسة الباب المفتوح مع التجارة والعملاء ، بهدف تحقيق أفضل الممارسات في قطاع المعادن النفيسة ، حيث تعمل باستمرار على تطوير وصقل مهارات كوادرها البشرية لتكون على أعلى المستويات. المستوى الذي يواكب التطور في هذا القطاع.

المصدرwww.alanba.com.kw
رابط مختصر