//

6 شركات محلية وخليجية تتنافس في قطاع الألبان

مؤمن علي
أخبار إقتصادية
23 مايو 2022آخر تحديث : الإثنين 23 مايو 2022 - 12:19 مساءً
6 شركات محلية وخليجية تتنافس في قطاع الألبان
//

شركة تمتلك 48.4٪ من إجمالي قطاع الألبان في الكويت … وشركة أخرى تسيطر على 21.6٪ نايف بستكي: تطوير خطوط الإنتاج ومحاكاة رغبات العملاء من أهم العوامل لبناء حصة سوقية

سلطت شركة “إكسبر” للاستشارات وإدارة الأعمال الضوء على قطاع الألبان ومشتقاته في الكويت ، مبينة أن السوق المحلي يشهد منافسة بين العديد من الشركات ومصانع الألبان ذات التواجد المحلي والخليجي والتي تقدر بنحو 6 شركات ، وهي شركة المراعي ، الشركة الوطنية للتنمية الزراعية – شركة نادك الصافي دانون المحدودة ، شركة العثمان للإنتاج والتصنيع الزراعي – ندى ، شركة كي دي دي ، بالإضافة إلى شركة الألبان الكويتية – KDKow.

وأوضح اكسبريس أن هذه الشركات وغيرها تتنافس مع بعضها البعض للحصول على الحصة الأكبر من السوق المحلي ، من خلال تطوير خطوط إنتاجها ومواكبة احتياجات ورغبات العملاء في السوق المحلي ، بالإضافة إلى تنويع المنتجات المعروضة.

ومن أبرز المنتجات التي تقدمها هذه الشركات للعملاء في الكويت الحليب الطازج والحليب الطازج طويل الأجل والحليب المنكه طويل الأجل بالإضافة إلى منتجات الزبادي.

وأوضح إكسبر أن الدراسة تهدف إلى قياس أكثر الشركات المنافسة نشاطا في قطاع الألبان في الكويت لعام 2022 ، بهدف تطوير مستوى جودة الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركات ، حيث أظهرت أن إحدى الشركات المنافسة تسيطر على حوالي 48.4٪ من إجمالي قطاع الألبان في الكويت ، فيما استحوذت إحدى الشركات على شركات أخرى في المرتبة الثانية بنسبة 21.6٪.

تشير نتائج بحث “إكسبريس” المبني على بيانات استهلاك العملاء من منتجات الألبان في السوق المحلي في الكويت ، خلال شهر فبراير 2022 ، إلى أن حجم استهلاك منتج الزبادي شكل حوالي 32.2٪ من إجمالي الاستهلاك. من منتجات الألبان في السوق المحلي ، بينما يبلغ حجم استهلاك منتج الحليب الطازج حوالي 27.2٪ من إجمالي حجم السوق.

أظهرت مراقبة نشاط الشركات المنافسة في منتجات الألبان طويلة الأجل في السوق المحلي أن الحصة السوقية والمنافسة الكبيرة بين الشركات الرائدة كانت متساوية بنسبة 31٪ لكل منها ، وبالمقابل احتلت المرتبة الثالثة إحدى الشركات. والشركات الأخرى بنسبة 18.5٪ من إجمالي القطاع.

يشهد قطاع الزبادي منافسة كبيرة في السوق المحلي بين الشركات المتنافسة التي تعتمد بشكل أساسي على العمليات الترويجية لبيع المزيد من منتجاتها للعملاء. وسيطرت إحدى الشركات المنافسة على حوالي 44.7٪ من إجمالي حجم قطاع الزبادي في الكويت ، بينما احتلت المرتبة الثانية والثالثة شركات منافسة أخرى بنسبة 17.5٪ و 12.6٪ على التوالي.

وفي الختام قال الرئيس التنفيذي لشركة اكسبرس للاستشارات م. وقال نايف بن عبد الجليل بستكي ، إن تطوير خطوط الإنتاج ومحاكاة رغبات العملاء من أهم العوامل في بناء الحصة السوقية للشركات في المستقبل ، وأن تنوع المنتجات ووجودها المستمر سواء على الرفوف أو في أذهان العملاء من الأمور المهمة في استمرارية المنافسة والحفاظ على مراكز متقدمة.

تعتبر الحصة السوقية من المؤشرات الأساسية والمهمة التي يعتمد عليها أعضاء مجلس الإدارة وبقية الإدارة التنفيذية ، حيث تساعد في فهم نشاط الشركة وقدرتها على المنافسة في الأسواق ، بالإضافة إلى الاحتفاظ بها. مع التغييرات التي تظهر في سلوك العملاء من وقت لآخر.

على الرغم من أن مؤشر الحصة السوقية للشركة يتراوح بين 0-100 ، إلا أنه يعني الكثير في تحديد حجم النشاط والجهود التي تبذلها الإدارة التنفيذية في الشركة من أجل تضخيم العائد على الاستثمارات.

وأضاف: “بالرغم من أهمية مؤشر الحصة السوقية ، فإننا في السوق المحلي نعاني من ندرة البيانات والمعلومات التي تساهم في فهم حجم نشاط هذا القطاع الحيوي ، بالإضافة إلى توقع معدل النمو الذي يشهده هذا القطاع المتحرك باستمرار. سوق.”

المصدر: www.alanba.com.kw

رابط مختصر